توقعت وزارة الصحة حسب آخر تقاريرها الداخلية أنه بنهاية شهر يوليوز القادم سيسجل المغرب 25 ألف حالة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، ستنضاف إليها الحالات التي سبق تشخيصها، وكذا إمكانية عدم اختفاء الفيروس واستمرار وجوده.

وبناء على ذلك وفق “المساء”، ناشرة الخبر سيعتمد قرار التقسيم إلى منطقتين تبعا لمعدل التكاثر في كل منطقة “R0” الذي يجب أن يكون أقل من 0.7، وكذلك عدد الحالات النشطة لكل 100 ألف نسمة، هذا مع العلم أنه يتوقع إجراء حوالي مليون و975 ألف اختبار بنهاية يوليوز المقبل.

أخبار ذات صلة

تعويضات مسؤولين تثير الجدل بالتلفزة المغربية

الشرقاوي.. يكشف عن أكبر خطر يهدد المغرب

تجديد الثقة في كمال لحلو رئيسا للفدرالية المغربية للإعلام

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@