نفت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، منع التلاميذ والأطر التربوية من الولوج إلى المؤسسات التعليمية بسبب “جواز التلقيح”، مؤكدة أنه لم يتم منع لا التلاميذ ولا الأطر التربوية من الولوج إلى المؤسسات.

وشددت الوزارة في بلاغ لها، أن المؤسسات التعليمية انخرطت ولا تزال في المجهود الوطني لاحتواء وباء “كوفيد-19″، بهدف توفير كل الظروف الملائمة للتحصيل الدراسي لجميع المتعلمات والمتعلمين، مع ضمان سلامة وصحة المجتمع المدرسي، متعلمين وأطر تربوية وإدارية.

 وأفادت الوزارة، أنه منذ 21 أكتوبر الجاري، تاريخ بدء العمل بإجبارية جواز التلقيح في جميع الأماكن العمومية والإدارات على الصعيد الوطني، وهي تعمل على التحسيس والتشجيع على الاستمرار في الإقبال على عملية التلقيح، خاصة بالنسبة للفئة العمرية 12-17 سنة.

وشددت في هذا الصدد، على استحضار حس المسؤولية والالتزام والانخراط الجماعي، مع التقيد بالبروتوكول الصحي الصارم والدقيق، بغية ضمان استمرارية التعليم الحضوري، بما يضمن الحماية للجميع.

أخبار ذات صلة

مقتل شخصين وجرح 3 آخرين بإطلاق ناري في سيدي رحال

“الملك”.. ما لا تعرفه عن صباح فخري

الصين تدعو الشعب لتخزين المواد الغذائية استعدادا لحالة طوارئ لم تكشف أسبابها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@