وداد ملحاف تتحدث: بوعشرين كان يغتصب الصحافيات بعد انتهاء العمل

وداد ملحاف تتحدث: بوعشرين كان يغتصب الصحافيات بعد انتهاء العمل

كشفت وداد ملحاف، إحدى المشتكيات في قضية توفيق بوعشرين، تفاصيل أخرى تهم سلوك المتهم نافية ان تكون هناك أي مؤامرة ضده كما يدعي بعض المدافعين عنه
وقالت ملحاف، في رد على ما يروجه البعض من وجود مؤامرة تستهدف بوعشرين، “ليست هناك أية مؤامرة.. السؤال الذي يجب أن يطرح هو: هل كان بوعشرين يتحرش ويغتصب العاملات عنده في الجريدة أم لا؟”.
وأضافت المشتكية، التي قررت أن تكسر جدار الصمت بوجه مكشوف من خلال حديث مع أسبوعية الأيام، أنها تنفي بشكل كامل نظرية المؤامرة التي يدعي البعض أن قلم بوعشرين هو الذي فجرها، موضحة أن “قلم بوعشرين يدينه أكثر مما يبرئه، فكيف يسمح لنفسه كصحافي يدافع عن الحقوق والحريات، ويدافع عن المرأة، ويدعو لاحترامها وتقديرها، وما أن ينتهي من البوكلاج، يقوم بجرائم شنيعة في حق المرأة”..
فمن المفارقة، تقول ملحاف، أن “تعطي الدروس في الحقوق والحريات واحترام الكرامة الإنسانية، وتقوم بعكس ذلك، فهو(بوعشرين) دائما يدعي الفضيلة والطهرانية ويقدم الدروس في اقتتاحياته.. ما قام به يجعله متهما أكثر من غيره”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *