أوقفت المصالح الأمنية شاب بمدينة واد زم استدرج مدرب المنتخب المغربي سابقا، هيرڤي رونار، والتقط له صورا مخلة، وذلك بعدما أوهمه بأنه فتاة لبنانية.

وكشفت يومية “الصباح”، أن مدرب المنتخب المغربي السابق هيرفي رونار، وقع في مصيدة إحدى عصابات الابتزاز الجنسي بمدينة واد زم، بعدما أوهمه شاب بأنه فتاة لبنانية.

واستطاع الشاب الذي يقطن بمدينة واد زم المشهورة دوليا بعمليات الابتزاز الجنسىي، تقمص هوية فتاة لبنانية حسناء، وعمل على استدراج الناخب الوطني السابق، عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بـ”المواعدة”.

أخبار ذات صلة

سويسرا تصوت في استفتاء على مبادرة لحظر البرقع بشكل نهائي

غموض يلف مشاركة سكومة رفقة الوداد الرياضي

الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يخصص تعويضات جزافية لأرباب القاعات الرياضية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@