قالت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة إن على الحكومة القيام بالتدابير والإجراءات الموازية المتعلقة بالتعويض عن كل الأضرار الناجمة عن اللقاح ضد “كورونا”، واعتراف رسمي للجنة العلمية والتقنية والمركز الوطني لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية ومعهد باستور ومديرية الأدوية أن اللقاحات المتداولة بالمغرب لا تخلو من أعراض جانبية، بعضها خطير قد يؤدي إلى عاهات مزمنة مستدامة أو إلى الوفاة.
ووفق يومية “المساء”، فإن الشبكة طالبت الحكومة بتعويض المتضررين من المضاعفات الجانبية الخطيرة أو الوفاة الناجمة عن عملية التطعيم، تماشيا مع برنامج منظمة الصحة العالمية، التي دعت كل الدول إلى سن نظام شفاف للتعويض عن الضرر الخاص بلقاح “كورونا”، وتعويض الأفراد المستحقين دون الحاجة إلى اللجوء إلى المحاكم، مضيفة أن هذه الآلية العالمية هي الأولى والوحيدة للتعويض عن الإصابات الناجمة عن اللقاح.

أخبار ذات صلة

ميسي يكشف أنه لا يفكر بالاعتزال بعد مونديال قطر 2022

تقليل في المغرب من أهمية قرار الجزائر وقف تجديد عقد أنبوب الغاز

توقعات أحوال الطقس اليوم الاثنين فاتح نونبر 2021

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@