بعد الحصول على التراخيص التنظيمية المطلوبة، ووفقًا للجدول الزمني المعلن عنه، مجموعة هولماركوم
وCrédit Agricole S.A. أنهتا الشطر الأول من العملية التي تتمثل في استحواذ مجموعة هولماركوم على
%63،7 من الحصص المملوكة من قبل .Crédit Agricole S.A في بنك مصرف المغرب.

وقعت هولماركوم وCrédit Agricole S.A. اتفاقية سندات نهائية تؤكد الاستحواذ على إجمالي حصة
Crédit Agricole S.A. في مصرف المغرب، أي%78،7، من قبل مجموعة هولماركوم من خلال شركتها القابضة، Holmarcom Finance Company (HFC)، وشركتها التابعة أطلنطاسند للتأمين.
يغطي استحواذ هولماركوم على الأسهم المملوكة لشركة Crédit Agricole S.A. في مصرف المغرب في البداية %63،7 من رأس المال ( 50.9%لشركة HFC و%12،8 لشركة أطلنطاسند للتأمين) ووفقا للالتزامات التي تم التعهد بها بموجب اتفاقية التحويل، ستبقى شركة Crédit Agricole S.A. في رأس مال الشركة
(بحصة تبلغ%15( والتي ستنتقل إلى هولماركوم بعد فترة 18 شهرا.
ووفقا للتشريع المعمول به في المغرب، تمت الموافقة على هذا الاستحواذ من قبل بنك المغرب الذي منح ترخيصا جديدا للبنك. كما حصلت العملية على موافقة الجهات المختصة، ألاوهي مجلس المنافسة والهيئة المغربية لسوق الرساميل ومكتب الصرف.
بمجرد توقيع أول اتفاقية بين هولماركوم وCrédit Agricole SA. في 27 أبريل 2022، بدأ الطرفان العمل للتحضير للاستقلالية الكاملة للبنك قبل الانسحاب النهائي للمجموعة المصرفية الفرنسية.
“يسعدنا جدا الترحيب بشركة مصرف المغرب ضمن مجموعة هولماركوم، ويسعدنا أن نتمكن من مواصلة تطوير بنك يتمتع بأساسيات قوية وبإمكانيات كبيرة.” صرح محمد حسن بن صالح، الرئيس المدير العام لمجموعة هولماركوم، وأضاف: ” نحن نخطط لدفع تغيير تدريجي، مع تسريع الدينامية التجارية وتحول البنك، لجعله هيأة مالية حديثة مبتكرة وملتزمة بخدمة المواطنين والشركات الوطنية من أجل تنمية مستدامة ومسؤولة “.
وسيعتمد المساهم الجديد، لتفعيل رؤيته، على مواهب البنك وتقوية فريق الإدارة الحالي بأطر ذات دينامية جديدة.
فيما يتعلق بالحكامة، سيتم الحفاظ على الهيكل الحالي مع مجلس مراقبة ومجلس إدارة. ويرأس مجلس المراقبة السيد محمد حسن بن صالح. في حين تم إسناد منصب رئيس مجلس الإدارة إلى السيد علي بنكيران، الذي انضم إلى مصرف المغرب بعد خبرة مثبتة في القطاع البنكي بالمغرب.

معطيات بخصوص مجموعة هولماركوم
هولماركوم مجموعة مغربية خاصة لها تاريخ يمتد لأزيد من 50 عاما، تعمل من خلال أربعة أقطاب رئيسية: القطب المالي، الصناعات الغذائية والخدمات اللوجستية والعقارات.
انطلاقاً من مشروع هيكلي كبير وتعبئة تامة للموارد البشرية حول رؤية مشتركة، تلتزم المجموعة بإستراتيجية تنمية جريئة ودينامية للابتكار تهدف إلى تحقيق نمو متواتر ومستدام.
بفضل جذورها التاريخية واعتمادا على قيمها القوية، تنهج مجموعة هولماركوم سياستها الاستثمارية في قطاعات استراتيجية رئيسية لتنمية مستدامة بالمغرب، كما ترفع تحديات جديدة في باقي ربوع القارة الإفريقية. وهي حاضرة اليوم بكل من السنغال وكوت ديفوار وبوركينا فاسو وكذا كينيا.
معطيات عن القطب المالي:
من خلال دعم تطوير الخدمات المالية في المغرب لأكثر من 50 عامًا، أصبح لمجموعة هولماركوم الآن حضورا كبيرا في هذا القطاع، لا سيما في سوق التأمين، من خلال شركتها التاريخية أطلنطاسند للتأمين، وشركتها المتخصصة في التأمين التشاركي، التكافلية للتأمين. والآن، تعمل المجموعة أيضًا في السوق البنكية المغربية عبرمصرف المغرب.
هولماركوم حاضرة أيضا منذ بعض السنوات في قطاع التأمين الإفريقي، وذلك بكوت ديفوار وكينيا.
تماشياً مع رؤيتها الإستراتيجية، تطمح المجموعة إلى بناء قطب مالي متكامل ذي صبغة إفريقية، من خلال تعزيز مكانتها في قطاعي التأمين والبنوك، وتنويع أعمالها المالية وتسريع توسعها في إفريقيا.

يتمحور القطب المالي لمجموعة هولماركوم حاليا حول شركتين قابضتين رئيسيتين:
” Holmacom Finance Company” و ” Holmarcom Insurance Activities” والتحقت بركب المساهمين في رأسمال هذه الأخيرة خلال عام 2021، شركة التمويل الدولية (IFC) بهدف مواكبة طموحات نمو مجموعة هولماركوم في قطاع التأمين بالمغرب وفي أسواق جنوب الصحراء الكبرى.

أخبار ذات صلة

“اتفاق مبدئي” لانتقال المغربي أوناحي إلى مرسيليا

بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من “غوغل” تحول النصوص إلى مقاطع موسيقية

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@