تسبب هوس التصوير الخطر لاكتساب الإعجابات والتعليقات في مواقع التواصل الاجتماعي، بمصرع شاب باكستاني، كان يمشي على حافة سكة قطار في ضاحية روالبندي في العاصمة إسلام أباد.

وتوفي الشاب (18 عاما) الذي لم يكشف عن اسمه، حين ارتطم رأسه بمقدمة القطار السريع، رغم خطورة المكان الذي أراد فيه وصديقه التقاط فيديو تحدي الخطر لنشره عبر تطبيق تيك توك، بحسب ما ذكر نشطاء التواصل.
ورغم صوت العجلات الهادر وتنبيه السائق عبر بوق القطار، على ما بدا في مقطع الفيديو المتداول بكثرة في مواقع التواصل، فإن شغف الشاب بالحصول على لقطة مثيرة أودى بحياته، وأصبح بالفعل من أشهر الفيديوهات تداولا في باكستان، لكن بعد وفاته.

ونشر صديقه الفيديو ربما وفاء لصديقه الذي تمنى التفاعل وحصد الإعجابات، لكن حتفه كان في ما تمناه.

أخبار ذات صلة

صادم.. طفل يقتل والدته بالرصاص خلال مشاركتها في اجتماع “زوم”

“فيسبوك” تعلن أنها ستسعى لصرف المراهقين عن “المحتوى الضار”

الاتحاد الأوروبي يمنح تذاكر مجانية للشباب لـ”اكتشاف أوروبا”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@