شاركت هواوي المغرب في الدورة السابعة لتظاهرة: «Orange Business Live» التي نظمت في كوت ديفوار وتمحورت حول موضوع: «ما هي التوجهات التكنولوجيا الخمسة الكبرى التي ستؤثر في مقاولتك خلال سنة 2022؟». بهذه المناسبة، شاركت هواوي المغرب، ممثلة بالسيد شكيب عاشور، مدير التسويق والاستراتيجية، سفير هواوي لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات (Huawei ICT) – هواوي المغرب، في جلسة ضمت متدخلين رفيعي المستوى، والذين تناوبوا على أخذ الكلمة في إطار هذا الحدث “الافتراضي-المادي” الذي أصبح من التظاهرات المرجعية الأساسية في المنظومة الرقمية.

وقد مكن هذا اللقاء، الذي شكل فضاء متميزا للتبادل، من تحليل التوجهات والتطورات الراهنة لقطاع الاتصالات والمعلومات والتواصل بالنسبة للزبناء في إطار لقاءات ثنائية (B to B). وذلك بهدف تمكين هؤلاء الزبناء من تعزيز أدائهم، وتحسين فرص نموهم والتوفر على معرفة أفضل بمنظوماتهم البيئية.

بدأ اللقاء بعرض تقديمي حول مختلف المفاهيم المرتبطة بالمعطيات الرقمية والذكاء الاصطناعي وترابطية الأشياء والتكنولوجيا السحابية (cloud). وتلتها مداخلة شكيب عاشور التي تمحورت حول الأهمية القصوى التي أصبحت تكتسيها مراكز البيانات (data-centers).

وأوضح أن إفريقيا أصبحت معنية أكثر من أي وقت مضى بضرورة التوفر على منصات سحابية سيادية (clouds souverains) لكي يكون لها التحكم المطلق على بياناتها وتمكين مقاولاتها من مواصلة الحد من المصاريف المتعلقة بالتجهيزات المعلوماتية. وبهذا الصدد، أشار شكيب عاشور إلى ضرورة تفادي اللجوء إلى أي نوع من الأجهزة “واسعة النطاق” (hyperscalers)، التي تمكن من تسريع ترتيب وتصنيف وربط المعطيات المهمة والحساسة، وإعطاء الأفضلية بدل ذلك للمنصات السحابية السيادية بهدف ضمان استقلالية الدول الإفريقية وسيادتها على بياناتها.

وقال شكيب عاشور: «أبعد من السيادة على مجالاتنا الترابية وصحتنا، علينا أيضا أن نضمن كذلك السيادة على بياناتنا. إن المهمة التي تسعى هواوي إلى تحقيقها هي النجاح في بناء عالم أكثر ذكاء، وتعتبر مراكز البيانات وسيادة الدول على بياناتها إحدى الدعامات الحيوية لهذه الاستراتيجية». وتبعا لعاشور فإن إقامة مركزٍ للبيانات يفترض توفير مجموعة من الشروط القبلية، مضيفا: « في المرتبة الأولى، تأتي الترابطية ووجود شبكة من مستوى عالي: ونتحدث اليوم بشكل أكبر عن gigaverse، التي تشكل طريقة جديدة لصياغة الترابطية والتي تمكن من ربط أفضل لمراكز البيانات فيما بينها».

واستعرض شكيب عاشور بعد ذلك بتفصيل مختلف المعايير التي تمكن مراكز البيانات من الاشتغال بشكل أفضل، من قبيل الطاقة المستدامة، والبنيات الأساسية الضرورية، والاستهلاك الطاقي لمراكز البيانات، وقابليتها للتطويع والتشكل، وجدار الحماية (firewall) الأمني الخاص بها، إلخ.

كما تحدث شكيب عاشور أيضا عن أهمية التكنولوجيا السحابية (CLOUD) والذكاء الاصطناعي، مشيرا إلى أن هذه التركيبة سوف تمكن من انبثاق صناعة جديدة 4.0 والتي ستحدث ثورة على مستوى الأنماط وقابلية الأشياء للاتصال والترابط. ومن شأن ذلك أن يفتح حقلا هائلا من الاحتمالات في كافة المجالات (الصحة، التكوين، الصناعة، الفلاحة، إلخ.). فعلى إفريقيا إذن أن تكون في الموعد مع هذا التغيير الاستثنائي.

أخبار ذات صلة

مؤسسة عثمان بنجلون تتبرع لإدارة السجون وإعادة الإدماج بمبلغ 6 ملايين درهم لدعم برامج إعادة إدماج النزيلات

نادي الرجاء الرياضي يتعاقد مع المدرب التونسي منذر الكبير

الصومال تقرر فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@