هل جاء وقت اعتبار السكر خطرا مثل التدخين؟

هل جاء وقت اعتبار السكر خطرا مثل التدخين؟

أصبح التدخين في العشرة أعوام الأخيرة منبوذا بفضل حملات التوعية والتحذير التي استهدفته.

وبدأت مواجهة السجائر بحظر التدخين (في الأماكن العامة) عام 2007 إلى تقديمه في عبوات بسيطة (بدون أية مغريات أو إعلانات بل وتحمل صورا للتحذير من التدخين) بعد عقد من الزمان، تم القيام بكل شيء لإقناع الناس بضرورة ترك هذه العادة.

والآن هناك مؤشرات قوية على ضرورة معاملة السكر بنفس الطريقة، باعتباره خطرا مثل التدخين.

تخضع المشروبات السكرية للضرائب، والآن اقترح مركز أبحاث هام أن يتم تغليف الحلويات والوجبات الخفيفة والمشروبات السكرية في عبوات بسيطة لجعلها أقل جاذبية، بسبب الاستهلاك المتزايد للمنتجات السكرية.

وأصدر معهد أبحاث السياسة العامة (IPPR) تقريرا جديدا أوصى فيه بضرورة إنتهاج أساليب جديدة لمواجهة هذا الاستهلاك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *