كان عام 2021 بالنسبة لمحبي السفر، عامًا من التقدم والنكسات، ففيه أعيد فتح بعض الوجهات الرئيسية في جميع أنحاء العالم للسياحة على مدار الاثني عشر شهرًا الماضية، وارتفع السفر الجوي وعادت السفن السياحية إلى البحار مع ارتفاع معدلات التطعيم ضد كوفيد-19، لكن ظهور متغير أوميكرون لفيروس كورونا في أواخر نوفمبر أدى إلى زيادة تحذيرات السفر وتشديد متطلبات الدخول.

لذلك، في عام 2022، سيبحث المسافرون مرة أخرى عن وجهات تراعي السلامة.

قام موقع Travel Pulse المتخصص في السفر بتقديم نظرة مبكرة على بعض أفضل الخيارات، بناءً على أحدث إرشادات وزارة الخارجية الأميركية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، بالإضافة إلى بيانات من مؤشر السلام العالمي لعام 2021 (GPI) – الذي يصنف أكثر من 160 دولة حول العالم على أساس مستوى الأمن والسلامة المجتمعية، ومدى الصراع المحلي والدولي المستمر ودرجة العسكرة – إلى جانب شركة التأمين على السفر Berkshire Hathaway Travel Protection.

وتتمثل تلك الوجهات الأكثر أماناً في:

تضم وجهات مرغوبة مثل أبوظبي ودبي، وتعد الإمارات العربية المتحدة واحدة من بين نحو اثنتي عشرة دولة فقط تلقت إرشادات سفر من المستوى الأول. كما أشارت مراكز السيطرة على الأمراض إلى انخفاض مستوى الإصابات بالفيروس في الإمارات العربية المتحدة، التي تحتل المرتبة 26 عالمياً في مؤشر GPI.

مثل الإمارات العربية المتحدة، بدأت جزر فيرجن البريطانية العام الجديد بتلقي إرشادات سفر من المستوى الأول من كل من وزارة الخارجية الأميركية ومراكز السيطرة على الأمراض. الجزر مفتوحة للسفر الدولي حيث قام المسؤولون مؤخرًا بتيسير بروتوكولات الدخول للأفراد الذين تم تطعيمهم بالكامل.

على غرار قائمة وزارة الخارجية للبلدان من المستوى 1، فإن مجموعة المستوى 2 ليست مزدحمة مع بدء عام 2022. مع ذلك، تبدأ جامايكا العام كواحدة من تلك البلدان، حيث شجع المسؤولون الزوار على توخي الحذر المتزايد بسبب كوفيد-19. وتشير مراكز السيطرة على الأمراض إلى مستوى معتدل من إصابات كورونا داخل حدود الجزيرة.

يمكن للمسافرين الذين يتطلعون إلى أشعة الشمس والرمال والبحر في عام 2022 زيارة جزر الباهاما بثقة. إذ تلقت الجزر إرشادات سفر من المستوى 2 من كل من وزارة الخارجية ومراكز السيطرة على الأمراض في ديسمبر.

بينما لا يزال فيروس كورونا يمثل تهديدًا في جميع أنحاء العالم، تحتل الدولة الجزرية الأوروبية المرتبة الأولى في مؤشر GPI، وتتصدر قائمة Berkshire Hathaway Travel Protection لأفضل وجهات السفر في عام 2022.

تتألف فيجي الواقعة في جنوب المحيط الهادئ من مئات الجزر، وهي وجهة قائمة للعديد من المسافرين. وبينما أعيد فتح البلاد بمتطلبات اختبار كوفيد-19، لا بد من معرفة أنها تبدأ العام ضمن المستوى 1 على مقياس إرشادات السفر لوزارة الخارجية الأميركية. وفي الوقت نفسه، أصدرت مراكز السيطرة على الأمراض أيضًا تصنيفا للسفر من المستوى الأول لـ”فيجي”، ما يشير إلى انخفاض الإصابات بالفيروس في الأرخبيل.

تعد كندا بشكل روتيني من بين أكثر البلدان أمانًا في العالم، وبينما وضعها كوفيد-19 ضمن المستوى 3 لإرشادات السفر من وزارة الخارجية ومراكز السيطرة على الأمراض، تحتل وجهة أميركا الشمالية المرتبة 12 على مستوى العالم في مؤشر GPI لعام 2021، والثالثة على قائمة Berkshire Hathaway Travel Protection لأكثر الأماكن أمانًا للسفر في عام 2022.

أصدرت مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) إشعارًا من المستوى الثاني لسلامة السفر إلى الجزيرة الكاريبية، مما يشير إلى مستوى معتدل من الإصابات بفيروس كورونا. ومع دخول عام 2022، فإن Spice Isle كما يطلق عليها، مفتوحة للمسافرين الذين تلقوا لقاح كورونا مع متطلبات الاختبار والحجر الصحي.

كانت نيوزيلندا محظورة على معظم المسافرين حول العالم منذ أن بدأت جائحة كوفيد-19 في عام 2020، لكن وصول عام 2022 يوفر الأمل في إمكانية الترحيب بالسياح الدوليين مرة أخرى قريبًا. واحتلت الدولة الجزيرة المرتبة الثالثة في مؤشر GPI لعام 2021 بعد أيسلندا والدنمارك، واحتلت المرتبة الثانية في قائمة Berkshire Hathaway Travel Protection لأفضل وجهات السفر في عام 2022.

هل ترغب في السفر رغم “أوميكرون”؟.. إليك أكثر الوجهات أمانا في 2022

كان عام 2021 بالنسبة لمحبي السفر، عامًا من التقدم والنكسات، ففيه أعيد فتح بعض الوجهات الرئيسية في جميع أنحاء العالم للسياحة على مدار الاثني عشر شهرًا الماضية، وارتفع السفر الجوي وعادت السفن السياحية إلى البحار مع ارتفاع معدلات التطعيم ضد كوفيد-19، لكن ظهور متغير أوميكرون لفيروس كورونا في أواخر نوفمبر أدى إلى زيادة تحذيرات السفر وتشديد متطلبات الدخول.

لذلك، في عام 2022، سيبحث المسافرون مرة أخرى عن وجهات تراعي السلامة.

قام موقع Travel Pulse المتخصص في السفر بتقديم نظرة مبكرة على بعض أفضل الخيارات، بناءً على أحدث إرشادات وزارة الخارجية الأميركية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، بالإضافة إلى بيانات من مؤشر السلام العالمي لعام 2021 (GPI) – الذي يصنف أكثر من 160 دولة حول العالم على أساس مستوى الأمن والسلامة المجتمعية، ومدى الصراع المحلي والدولي المستمر ودرجة العسكرة – إلى جانب شركة التأمين على السفر Berkshire Hathaway Travel Protection.

وتتمثل تلك الوجهات الأكثر أماناً في:

تضم وجهات مرغوبة مثل أبوظبي ودبي، وتعد الإمارات العربية المتحدة واحدة من بين نحو اثنتي عشرة دولة فقط تلقت إرشادات سفر من المستوى الأول. كما أشارت مراكز السيطرة على الأمراض إلى انخفاض مستوى الإصابات بالفيروس في الإمارات العربية المتحدة، التي تحتل المرتبة 26 عالمياً في مؤشر GPI.

مثل الإمارات العربية المتحدة، بدأت جزر فيرجن البريطانية العام الجديد بتلقي إرشادات سفر من المستوى الأول من كل من وزارة الخارجية الأميركية ومراكز السيطرة على الأمراض. الجزر مفتوحة للسفر الدولي حيث قام المسؤولون مؤخرًا بتيسير بروتوكولات الدخول للأفراد الذين تم تطعيمهم بالكامل.

على غرار قائمة وزارة الخارجية للبلدان من المستوى 1، فإن مجموعة المستوى 2 ليست مزدحمة مع بدء عام 2022. مع ذلك، تبدأ جامايكا العام كواحدة من تلك البلدان، حيث شجع المسؤولون الزوار على توخي الحذر المتزايد بسبب كوفيد-19. وتشير مراكز السيطرة على الأمراض إلى مستوى معتدل من إصابات كورونا داخل حدود الجزيرة.

يمكن للمسافرين الذين يتطلعون إلى أشعة الشمس والرمال والبحر في عام 2022 زيارة جزر الباهاما بثقة. إذ تلقت الجزر إرشادات سفر من المستوى 2 من كل من وزارة الخارجية ومراكز السيطرة على الأمراض في ديسمبر.

بينما لا يزال فيروس كورونا يمثل تهديدًا في جميع أنحاء العالم، تحتل الدولة الجزرية الأوروبية المرتبة الأولى في مؤشر GPI، وتتصدر قائمة Berkshire Hathaway Travel Protection لأفضل وجهات السفر في عام 2022.

تتألف فيجي الواقعة في جنوب المحيط الهادئ من مئات الجزر، وهي وجهة قائمة للعديد من المسافرين. وبينما أعيد فتح البلاد بمتطلبات اختبار كوفيد-19، لا بد من معرفة أنها تبدأ العام ضمن المستوى 1 على مقياس إرشادات السفر لوزارة الخارجية الأميركية. وفي الوقت نفسه، أصدرت مراكز السيطرة على الأمراض أيضًا تصنيفا للسفر من المستوى الأول لـ”فيجي”، ما يشير إلى انخفاض الإصابات بالفيروس في الأرخبيل.

تعد كندا بشكل روتيني من بين أكثر البلدان أمانًا في العالم، وبينما وضعها كوفيد-19 ضمن المستوى 3 لإرشادات السفر من وزارة الخارجية ومراكز السيطرة على الأمراض، تحتل وجهة أميركا الشمالية المرتبة 12 على مستوى العالم في مؤشر GPI لعام 2021، والثالثة على قائمة Berkshire Hathaway Travel Protection لأكثر الأماكن أمانًا للسفر في عام 2022.

أصدرت مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) إشعارًا من المستوى الثاني لسلامة السفر إلى الجزيرة الكاريبية، مما يشير إلى مستوى معتدل من الإصابات بفيروس كورونا. ومع دخول عام 2022، فإن Spice Isle كما يطلق عليها، مفتوحة للمسافرين الذين تلقوا لقاح كورونا مع متطلبات الاختبار والحجر الصحي.

كانت نيوزيلندا محظورة على معظم المسافرين حول العالم منذ أن بدأت جائحة كوفيد-19 في عام 2020، لكن وصول عام 2022 يوفر الأمل في إمكانية الترحيب بالسياح الدوليين مرة أخرى قريبًا. واحتلت الدولة الجزيرة المرتبة الثالثة في مؤشر GPI لعام 2021 بعد أيسلندا والدنمارك، واحتلت المرتبة الثانية في قائمة Berkshire Hathaway Travel Protection لأفضل وجهات السفر في عام 2022.

أخبار ذات صلة

CNSS: إيداع ملفات التعويض الخاصة بالتأمين الإجباري عن المرض لدى مكاتب القرب المعتمدة

الولايات المتحدة… مسلح يحتجز رهائن في ولاية إنديانا

حياة مرضى القصور الكلوي مهددة.. نقص في الطاقم التمريضي وآلات لحقها العطب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@