هرب نحو 200 سائح بريطاني تحت جنح الظلام من منتجع فيربييه السويسري للتزلج، حيث كانوا يمضون حجرا صحيا إلزاميا لمدة عشرة أيام، على ما أعلنت بلدية المدينة أمس الأحد.
وأفادت صحيفة “سونتاغ تسايتونغ” بأن الفارين من المنتجع هم نحو 200 من أصل 420 سائحا بريطانيا شملتهم في فيربييه إجراأت الحجر الصحي، التي فرضتها الحكومة السويسرية على المسافرين الآتين من بريطانيا منذ 14 دجنبر.
وكان منتجع فيربييه الراقي، الذي يحظى بشعبية كبيرة لدى السياح البريطانيين، يتوقع أن يتدفق عليه آلاف المتزلجين من بريطانيا، لكن اكتشاف السلالة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا قضى على هذه الآمال.
وقال مسؤول التواصل في بلدية باني جان مارك ساندوز، لوكالة “إيه تي إس” للأنباء، إن السياح الفارين بقوا في الحجر الصحي يوما واحدا قبل أن يهربوا ليلا.
وأضاف أن مسؤولي الفندق اكتشفوا فرار السياح عندما رأوا أنهم لم يأكلوا من أطباق الطعام المخصصة لهم.
وتابع: “لا يمكننا إلقاء اللوم عليهم؛ ففي معظم الحالات، كان الحجر الصحي لا يحتمل”، فكيف في حال “وجود أربعة في غرفة تبلغ مساحتها 20 مترا مربعا”.

أخبار ذات صلة

10 سنوات سجنا “للعقل المدبر” لتنظيم داعش بألمانيا

مستجدات مثيرة في فاجعة مقتل سفير إيطاليا بالكونغو ترك أرملة مغربية و3 أطفال

العثور على مهاجرين مغاربة وجزائريين داخل حاويات لنفايات سامة بمليلية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@