هذه هي حقيقة وفاة الفنان شفيق السحيمي

هذه هي حقيقة وفاة الفنان شفيق السحيمي

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية اليوم بأنباء عن وفاة المبدع المغربي الشهير شفيق السحيمي صاحب الأعمال التلفزيونية الرائعة التي تفاعل معها المغاربة بشكل كبير وحب منقطع النظير.
وفي اتصال ل”المغربي اليوم”، بشفيق السحيمي المقيم حاليا بفرنسا بعد أن غادر المغرب مكرها نفى تلك الأنباء جملة وتفصيلا بل وبادر المتصل بحس الدعابة المعروف عليه “اتصلت لتراني هل مت أنا مازلت على قيد الحياة”.
ولم يفت المبدع المغربي أن يعرب خلال الاتصال الهاتفي معه قبل قليل، أن يبدي انزاعجه ممن روج لهذا الخبر الزائف مستغلا الفرصة ليطمأن جمهوره المغربي عليه وعلى صحته ويؤكد أنه بألف خير”.
وفي السياق نفسه لابد أن مروجي هذه الإشاعة وقع لديهم خلط في الأسماء إذ أن من توفي حقيقة هو مصطفى شفيق أخ الفنان شفيق السحيمي والذي وجدت جثته في وضعية صعبة بجانب الطريق السيار بالعاصمة باريس.
وفي اتصال للموقع بابنته الفرنسية جيرالدين، أكدت خبر وفاة والدها البالغ من العمر 79 سنة والذي كان يشغل قبل وفاته منصب مدير المسرح الوطني ببلجيكا.
وحكت جيرالدين كيف أن والدها تعرض لسرقة كل وثائقه الشخصية من جواز سفر ونقود وكل المتعلقات الشخصية.
يذكر أن مثل هذه الإشاعات حول موت المشاهير كثرت في الأونة الأخيرة والتي تسيء لأصحابها قبل هؤلاء المبدعين لذلك نهمس في أذن أصحاب الضمائر الحية اتقوا الله في أنفسكم وفي المهنة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *