في خطوة مفاجئة، أعلنت السلطات الإسبانية هذا الأسبوع عن مجموعة من الإجراءات “الغريبة” من أجل الحصول على تأشيرة شينغن.

وأعلنت الوكالة المعروفة “بي إل إس” والتي تتكلف بالخدمات المتعلقة بالتأشيرة لزيارة إسبانيا وحجز المواعيد واستقبال الملفات، أنها قد عادت لمباشرة عملها، بعدما توقف لمدة بسبب أنتشار واباء كورونا المستجد وإغلاق المعابر الحدودية.

كما أعلنت عن مجموعة من الشروط الجديدة التي تتبنها إسبانيا بالنسبة للمغاربة الراغبين في الحصول على تأشيراها لدخول إسبانيا، حيث أن استقبال طلبات التأشيرة صار يخضع لمجموعة من الشروط، منها أن يكون مقدم الطلب قد حصل على تأشيرة “شينغن” واحدة على الأقل مدتها 6 أشهر أو أكثر، أو تأشيرتين “شينغن” لمدة 3 أشهر خلال العاميين الماضيين.

الغريب في الأمر أن شرط المدة الزمنية الذي فرضته إسبانيا أغلبه كانت وكالة “بي إل إس” متوقفة فيها عن العمل و بالتالي لم تكن تستقبل أي ملف للتقدم للحصول على التأشيرة من خلالها. كما أن الحصول على تأشيرة او اثنين في الماضي كشرط لتقديم ملف جديد يعتبر من الشروط العجيبة، خاصة إذا علمنا أن من بين الراغبين في تقديم ملفاتهم نجد طلبة و موظفين و أشخاص يريدون لغاية ملحة ولوج التراب الإسباني ربما لأول مرة، حيث سيجدون أنفسهم أمام هاته الشروط الغريبة محرومين من تقديم ملفاتهم للوكالة الخاصة باستقبال ملفات “الفيزا”.

أخبار ذات صلة

تواصل ارتفاع فيروس كورونا بجهة مراكش آسفي

النقابة الوطنية للصحافة المغربية توجه رسالة قوية للإعلام الجزائري

وفاة شخص خمسيني في الشارع العام بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@