قررت ولاية جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، الإثنين، طرد 5 أجانب (4 من جنسية إسبانية وواحد من جنسية إيطالية) خارج التراب المغربي.

وأفادت مصادر صحفية، أن تعود تفاصيل الواقعة إلى محاولة الصحافيين الذين دخلوا إلى المغرب بطريقة عادية على أنهم سياح، إنجاز روبورتاج تلفزي بشكل سري، لفائدة قناة إسبانية دون الحصول على التراخيص اللازمة.

وتضيف المصادر أن المعنيين بالأمر ولا القناة المتعاقدة معهم لم ينتهجوا الطرق القانونية المعمول بها بالمغرب، حيث لم يتقدموا بطلب إلى المصالح المعنية للحصول على الرخص والتصاريح الضرورية للتصوير، كما هو الحال مع جميع العاملين في مجال الصحافة سواء كانوا مغاربة أو أجانب، بل فضلوا أن يتم التصوير بطريقة سرية.

وأكدت ذات المصادر أن الصحافيون كانوا سيجرون على الأرجح تحقيقا حول معامل النسيج السرية، وتحديدا فاجعة معمل طنجة التي خلفت وفاة 29 شخصا غرقا، ليبث في إطار برنامج”سالفادوس”، قبل أن تتدخل السلطات الأمنية المغربية، وتقرر طردهم على الفور عبر مطار طنجة الدولي، بسبب مخالفتهم للقوانين المغربية المؤطرة للقطاع.

أخبار ذات صلة

ما يتم الترويج له بشأن قيام 4 عناصر من القوات المساعدة بعملية للهجرة غير المشروعة إلى مدينة سبتة المحتلة لا أساس له من الصحة

الممثل المصري أحمد فتحي يعلن إصابته بكورونا

عاجل… الحكومة تفرض إجراءات جديدة بعد تفشي كورونا… تحديد التاسعة كوقت للإغلاق ومنع التنقل لأربعة مدن كبرى

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@