قضت المحكمة الاجتماعية بالدار البيضاء، صباح اليوم الاثنين، بإجراء خبرة جينية لإثبات النسب في القضية التي استأثرت باهتمام الرأي العام الوطني المعروفة بـ”المحامي وليلى”.

وقررت المحكمة الاجتماعية، في حكمها الصادر اليوم الاثنين، إجراء خبرة لإثبات نسب الطفلة نور، التي تدعي والدتها ليلى بأنها ابنة المحامي المنتمي لهيئة الدار البيضاء عصام الطاهري، نتيجة علاقة جنسية بعد تقدمه لخطبتها، وهو ما ينفيه المحامي المذكور.

وأكد محمد الهيني، محامي المدعية، ليلى، محكمة البيضاء، تنصف الطفلة نور الطهاري وتقرر إجراء خبرة جنية لإثبات النسب.

وكان المحامي عن هيئة الدار البيضاء، محمد الطهاري قد خرج قبل عام بتدوينة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي نفيا وجود علاقة خطبة بينه وبين ليلى أوعلاقة مستمرة، فيما تدعي ليلى أنها كانت خطيبته، و كانت تجمعهما علاقة عاطفية ووعد بالزواج، نتج عنها  حمل وولادة لطفلة.

وسبق  أن حكم على ليلى بالحبس النافذ، في قضية الخيانة الزوجية والابتزاز والتشهير ، بعد شكاية لزوجة المحامي المعروفة في الدار البيضاء.

أخبار ذات صلة

أمير المؤمنين يحيي ليلة المولد النبوي الشريف

عاجل.. قرارات جديدة للحكومة تتجه نحو إجبار المغاربة على التلقيح أو الحرمان من بعض الخدمات

لعنة الإعفاءات تطال نبيلة الرميلي… خسارة ثاني منصب في أقل من أسبوع

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@