هجمات إلكترونية تضرب عدة مؤسسات أوروبية وروسية وأميركية

هجمات إلكترونية تضرب عدة مؤسسات أوروبية وروسية وأميركية

 

 

(رويترز)

ضربت هجمات إلكترونية مؤسسات وشركات كبرى في كل من الولايات المتحدة الأميركية وروسيا، حيث انتقل الهجوم المعلوماتي العالمي من ضرب بعض البنوك الروسية إلى الولايات المتحدة ليطال شركة ميرك.

وأكدت شركة الأدوية الأميركية الكبيرة “ميرك الثلاثاء أنها أول شركة أميركية تتعرض لهجوم معلوماتي عالمي بدأ في روسيا وأوكرانيا وانتقل إلى أوروبا وعبر المحيط الاطلسي.

وكتبت “ميرك” على تويتر “نؤكد أن شبكة الكمبيوتر الخاصة بشركتنا تعرضت لهجوم اليوم في إطار القرصنة العالمية. وتأثرت أيضا مؤسسات أخرى”. وأضافت “نجري التحقيقات وسنقدم معلومات إضافية عندما تردنا”.

وقال البنك المركزي الروسي، اليوم الثلاثاء، إنه حدثت “هجمات على أجهزة الكمبيوتر” في بنوك روسية، وفي حالات قليلة تأثرت أنظمة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها.

لكن البنك المركزي الروسي أضاف في بيان أن أنظمة البنوك الروسية لم تتعرض للاختراق، وأنه يعمل مع البنوك للتغلب على عواقب تلك الهجمات.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *