نهاية عهد الشعبوية… العثماني أمينا عاما لحزب العدالة التنمية

نهاية عهد الشعبوية… العثماني أمينا عاما لحزب العدالة التنمية

انتخب قبل قليل، سعد الدين العثماني، أمينا عاما جديدا لحزب العدالة التنمية خلفا لعبد الإله ابن كيران بعد حصوله على 1006 صوتا، خلال المؤتمر الوطني الثامن للحزب الذي انعقد بمركب مولاي عبد الله بالرباط على امتداد يومين.

ونافس العثماني على هذا المنصب خلال الشوط الثاني من الانتخابات إدريس الأزمي غير أن الحسم كان لصالح سعد الدين العثماني الذي سيقود الحزب خلال المقبل من الأيام.

وبهذه النتيجة المحققة تكون مرحلة الشعبوية قد انتهت داخل هذا الحزب وداخل المشهد السياسي المغربي بعد أن بات عبد الإله ابن كيران خارج المشهد السياسي لما عرف عنه من مواقف تميل إلى الفلكلورية والشعبوية والتهريج أكثر من خدمة القضايا الحقيقية للوطن والمواطنين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *