عبر المجلس الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، عن إدانته لموجة الغلاء غير المسبوقة التي تعرفها جل المنتجات الأساسية والخدمات بالمملكة، مطالبا “بحماية القدرة الشرائية للمواطنين عبر الرفع من الأجور، وحماية الأسواق الوطنية من تقلبات الأسعار الدولية”.

جاء ذلك في بيان للمجلس الوطني لنقابة “UNTM”، بمناسبة انعقاد دورته العادية، السبت والاحد 26\27 مارس 2022 ببوزنيقة، توصل المغربي اليوم بنسخة منه، حيث عبر عن رفضه للهيمنة غير المسبوقة من طرف ممارسات الحكومة، من خلال استفرادها بالقرار العمومي وابتعادها عن المقاربة التشاركية في تدبيرها للشأن الاجتماعي، مما يعمق الخوف على مسألة تحصين المكتسبات والدفاع على الحقوق، خصوصا أمام الحملة المعادية للحريات النقابية والعمل الحقوقي.

وطالب المصدر ذاته الحكومة بالوفاء بوعود مكوناتها الانتخابية فيما يخص الشق الاجتماعي، داعيا إياها إلى مراجعة اختياراتها الاجتماعية في إطار من المقاربة التشاركية، واستكمال الأوراش التشريعية المفتوحة، وعلى رأسها قانون النقابات ومباشرة مراجعة مدونة الشغل والنظام الأساسي للوظيفة العمومية، وإخراج القوانين الأساسية للمؤسسات العمومية والوكالات، وإصلاح قوانين الانتخابات المهنية، وتنفيذ ما تبقى من اتفاقي أبريل 2011 وأبريل 2019.

وعبر الاتحاد عن استغرابه لسحب مشروع قانون التغطية الصحية للوالدين،  ومدونة التعاضد من المسار التشريعي

هذا وأعلن البيان رفض الاتحاد أي إصلاح لصناديق التقاعد يمس بحقوق المنخرطين والمتقاعدين ومكتسباتهم، محذرا من أي محاولة لفرض الأمر الواقع على الشغيلة خارج المقاربة التشاركية.

أخبار ذات صلة

المديرية العامة للأمن الوطني.. توقيف عشرين شخصا في قضايا لها علاقة ب”فيزات” مزورة

بنية تحتية متطورة وسلسلة فنادق عالمية ومواصلات حديثة تؤهل المغرب لاحتضان “الكان” سنة 2025

إتلاف أزيد من 6 أطنان من مخدر الشيرا بالداخلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@