كوثر مديني: صحافية متدربة
تفاجأت النقابة الفنية للحقوق ونقابة المؤلفين والملحنين والنقابة الفنية للمنتجين بنتائج الدعم الإستثنائي الموسيقى لسنة 2020 التي لا تستجيب ولو جزئيا لحجم الظروف الاستثنائية التي يعيشها القطاع منذ ما يناهز الثمانية اشهر.
ووضحت النقابات الموقعة على هذا البيان أن الفنانين المستفيدين من هذا الدعم، وردت أسماؤهم في إعلانات الوزارة الوصية باعتبارهم حاملي مشاريع، وليس بأسمائهم الشخصية، وأن تلك المبالغ من المفروض أن تصرف في إنتاج أعمال يشارك في كل واحد منها فريق من مؤلفين وعازفين وتقنيين وإداريين أي أن المبالغ الإجمالية هزيلة وضعيفة جدا مقارنة بالاعتمادات المرصودة لقطاعات أخرى.

و بدأت النقابات تشجب الحملة الشعبوية التي تقودها بعض الأطراف، غيرالمدركة لحجم المعاناة التي يعيشها الفنان المغربي في ظل الجائحة، عبر مواقع التواصل الإجتماعي نتيجة منع مزاولة الأنشطة الفنية في ظل تفشي وباء كوفيد19 لما يفوق الثمانية أشهر.

أخبار ذات صلة

تأجيل تنظيم الدورة الثانية والعشرين للمهرجان الوطني للمسرح بتطوان

المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية يصدر “دليل السياسات الثقافية في المغرب”

ورشات سينمائية ضمن فعاليات المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بزاكورة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@