نفت المديرية الجهوية للصحة بجهة فاس مكناس خبر وفاة مسنين إثر تلقيهما اللقاح ضد كوفيد-19 مؤكدة أن هذا الخبر عار من الصحة.

وقالت المديرية في بلاغ إنه على إثر ما تداولته صفحة من صفحات التواصل الاجتماعي حول ما مفاده أن شخصين مسنين لقيا حتفهما إثر تلقيهما اللقاح ضد كوفيد-19بجهة فاس مكناس، فإنها تؤكد أن هذا الخبر عار من الصحة و أن “المستفيدين من اللقاح على اختلاف فئاتهم يتمتعون بصحة جيدة”، مؤكدة أن “أطر نظام اليقظة اللقاحية يواكبون عملية التلقيح ولم يسجلوا أية أعراض مقلقة باستثناء بعض الأعراض الجانبية الطفيفة كاحمرار أو طفح جلدي أو حمى خفيفة”.

وأضافت أنه على غرار جميع الأدوية و المنتجات الصحية، يمكن أن يسبب لقاح فيروس كورونا أثارا جانبية خفيفة لدى بعض الأشخاص.

وشجبت المديرية الجهوية للصحة مثل هاته التصرفات محذرة من كل مامن شأنه أن يعيق جهود البلاد و كل المتدخلين في مكافحة جائحة كوفيد-19.

كما أهابت بالمواطنات و المواطنين الالتزام بالتدابير الاحترازية و الوقائية اللازمة و الانخراط المسؤول في هاته المرحلة الحاسمة.

أخبار ذات صلة

وجدة .. شخص كان موضوعا رهن الحراسة الطبية بالمستشفى يضع حدا لحياته

زيان يخطط للإلتحاق بـ”البيجيدي”

الجزائر.. مسيرة احتجاجية ضد النخبة السياسية والجنرالات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@