نظام ماندورو الفينيزويلي يتساقط والملايين يطالبونه في الساحات بالرحيل

نظام ماندورو الفينيزويلي يتساقط والملايين يطالبونه في الساحات بالرحيل

 

نزل حوالي مليون شخص إلى الساحة في فنيزويلا للإحتجاج ضد حكم نيكولاس ماندورو، في واقع يشهد أخطر أزمة اقتصادية خاصة بسبب انخفاض سعر البترول وعدم قدرة البلد على تنويع الإنتاج (يمثل البترول 96 في المائة من المداخيل).

رفع المتظاهرون شعارات المطالبة بتنظيم استفتاء لإقالة ماندورو، حيث تم جمع مليون و300 ألف توقيع خلال جوان الماضي وهي نسبة تفوق عشرة مرات التوقيعات المطلوبة، لكن لم ينظم بعد هذا الاستفتاء.

قال خيسوس طوري ألبا، الناطق بإسم المعارضة المنظوية في تحالف “طاولة الوحدة الديموقراطية”،  أنه بفضل مظاهرة اليوم “عبرنا للعالم أهمية فينزويلا التي تريد التغيير. إنها مسيرة تاريخية واليوم ابتدأت المرحلة النهائية لهذا الكفاح”.

تم تسجيل اشتباكات عنيفة في نهاية المسيرة بين المتظاهرين والشرطة، حوادث سببها مندسين، حسب المنظمين.

يزعم ماندورو أنها “مناورات تهدف إلى الانقلاب”، لكن فينيزويلا حيث نسبة التضخم وصلت 700 في المائة، أصبحت تعيش التقشف على حساب المواد الغذائية والطاقة الكهربائية، وتم السطو والاستيلاء على مخازن توزيع المواد الغذائية، وأن الإدارات العمومية لا تفتح مكاتبها إلا ثلاثة أيام في الأسبوع (المدارس أربعة أيام فقط)..

ترجمة عن الموقع الإيطالي: http://www.notiziegeopolitiche.net/?p=65638

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *