بدعم من وزارة بنعتيق تكريم للطفل آدم الذي هزم الإرهاب

بدعم من وزارة بنعتيق تكريم للطفل آدم الذي هزم الإرهاب

ياسين بلقاسم – إيطاليا

بدعم من الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، نظم الفضاء المغربي الايطالي للتضامن أمسية مغربية بعرض مسرحية “الله يدينا فالضو” لجمعية مسرح فنون لفاطمة بنمزيان يوم الجمعة 29 مارس بميلينيانو – ميلانو.

حضر الأمسية العديد من الأسر المغربية والإيطالية والأجانب وعمدة المدينة ومثقفين وطاقم القنصلية المغربية بميلانو برآسة القنصل العام للمملكة المغربية بوزكري الريحاني وممثلين عن السلطات الأمنية ورؤساء الجمعيات والصحافة ووسائل الإعلام.

وفي كلمته خلال هذه الأمسية الفنية والإنسانية الرائدة، ثمن بوزكري الريحاني التنظيم المتميز للفضاء المغربي الإيطالي للتضامن، وشكر جمعية مسرح فنون لجولتها بإيطاليا للترفيه على الجالية وربط الصلة بهم. وأشرف على تكريم بطل إفشال عملية إرهابية في منطقة سان دوناطو في ضواحي ميلانو و إنقاذ 50 تلميذ عندما حاول سائق حافلة نقل التلاميذ إحراقهم أحياءا داخله. وأثنى على “الطفل آدم الحمامي وعلى عائلته التي سهرت على تربيته على احترام القانون وحسن التصرف في المواقف الصعبة”.

آدم الذي عبر تصرفه البطولي بتواصله هاتفيا مع أمه ومع الكارابينييري، “أعطى شهادة أن المغاربة شعب عريق يجنح دائما إلى السلم والمحبة وينبذ العنف والتطرف، حيث أنه أنقد حياة الأبرياء من مذبحة كادت أن تكون محققة” يضيف القنصل العام مؤكدا أن هذا النموذج الإيجابي “يجب أن يحتدى به جميع المغاربة لكي يعكسوا ثقافة وحضارة المغرب بكل أطيافه وتلاوينه والتي تجمع العيش في سلام مع جميع الديانات، وخير دليل عن ذلك الزيارة التي سيقوم بها قداسة البابا غدا إلى المملكة المغربية بإعتبار المغرب واحة سلم وتعايش بين الأجناس والأديان”.

في كلمة الترحيب بتنظيم مبادرة مغربية على تراب بلديته ميلينيانو، عبر العمدة رودولفو بيرطولي عن أهمية المناسبة وموضوع الأمسية مؤكدا أن بلديته ماضية بإصرار في طريق التعاون والإندماج، رافضا لحوادث العنصرية ومتضامنا مع ضحاياها حيث قال: “كلنا إخوة ومتساوون في الحقوق”.

أما يحيى المطواط رئيس الفضاء المغربي الايطالي للتضامن فقد خلص إلى: “أجمل ما حققناه اليوم هي البهجة والإبتسامة والجو العائلي الذي جمع الأسر المغربية. هذا عرس مغربي بإمتياز بحضور العائلات المغربية وأطفالهم من بلديات مختلفة”. وعلاقة بموضوع المسرحية أشار المطواط إلى الشراكة الموقعة في بداية الشهر الماضي بين الجمعية التي يترأسها والمرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف، وذلك من أجل تنظيم أنشطة مستقبلية مشتركة، وأدان حدث في سان دوناطو والإعتداء الإرهابي الذي أصاب المصلين في مسجد بنيوزيلاندا.

ترك تكريم الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن والمرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف لآدم إنطباعا إيجابيا لدى الحاضرين، ومنح البنك الشعبي المغربي، الذي آزر المنظمين، هدية للطفل المغربي لم يكشف عن محتواها.

وعرفت الأمسية تكريم الفاعل الجمعوي المردادي عبد الكريم من طرف مسرح فنون تقديرا لخدماته الإنسانية لفائدة الجالية المغربية بإيطاليا، وتعبيرا عن ذلك قال قيدوم جمعيات المغرب بإيطاليا: “لتكريمي طعم خاص هذه السنة، بحيث تلقيته من هرم الخشبة المغربية الأستاذ أنوار الجندي و تسلمته من هرم آخر الفنان المحبوب مصطفى الداسوكين”.

“الله يدينا فالضو” الذي يعالج ظاهرتي التطرف والإرهاب، والذي يحمل رسالة تعايش وسلام وتسامح، نال إعجاب الجمهور المتعطش والمتحمس لمثل هذه المبادرات الهادفة.

يهتم الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن بإيطاليا بمختلف الميادين الإجتماعية والثقافية وبالحوار بين الثقافات والتضامن.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *