بعد اقتحام عمالقة التكنولوجيا والترفيه، على غرار “أمازون” و”غوغل” و”فيسبوك”، عالم ألعاب الفيديو، جاء الدور على “نتفليكس”.

وتشير تقارير إلى أن منصة الأفلام والمسلسلات تتطلع إلى توظيف مدير تنفيذي للألعاب للإشراف على الخطوة، وتوسيع أنشطتها من خلال الاستثمار في ألعاب الفيديو المدرة للربح.

وبحسب تقرير صادر عن موقع “ذا إنفورميشن”، تداولته وكالة “رويترز”، فإن الشركة قد تكون بصدد دراسة حزمة ألعاب مشابهة لعرض الاشتراك عبر الإنترنت الذي تقدمه (آبل) من خلال (آبل آركاد).

وفي هذا الصدد، تركت “نتفليكس” الباب مفتوحا لفكرة اقتحام مجال “الترفيه التفاعلي” دون تأكيدها علنا توسعها المحتمل إلى عالم الألعاب.

واعتبر موقع “ذا فيرج” أن الشركة التي تضم نحو 200 مليون مشترك تدرك بوضوح قيمة الألعاب كملكية فكرية. لذا فليس من المفاجئ التفكير في أن “نتفليكس” قد ترغب في تسويق مسلسلاتها من خلال ألعاب جديدة أو إنشاء حزمة ألعاب فيديو خاصة بها.

من جهته، قال محلل ألعاب الفيديو الأمريكي في “ويدبوش”، مايكل باتشر، لموقع “بيزنس إنسايدر”، إن صناعة الألعاب لا تخلو من المخاطر، حيث تسبب في بعض الأحيان في إفلاس استوديوهات عريقة وفشل مبادرات قامت بها شركات كبيرة.

يشار إلى أن “أمازون” و”غوغل” و”فيسبوك” استثمرت مئات الملايين من الدولارات في هذه الصناعة، لكن لم ينجح أي منها في ترسيخ نفسه كفاعل رئيسي في سوق الألعاب.

أخبار ذات صلة

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

دكار .. ندوة حول قضية الصحراء تدعو الإتحاد الإفريقي إلى التعليق الفعلي لعضوية “الجمهورية الصحراوية المزعومة” في أقرب الآجال

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@