إن نادي الاتحاد الرياضي لكرة القدم، بجميع مكوناته، تلقى باستغراب ما ورد في التغريدات المتتالية للاعب الدولي السابق، وعميد أسود الأطلس عبد السلام وادو، على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، والتي للأسف تسيء إليه، قبل أن تسيء لشخصيات مغربية، والوطن عموما.

وأمام تمادي وادو في الإساءة للوطن لا يسعنا في نادي الاتحاد الرياضي البيضاوي إلا أن نستنكر وندين هذا السلوك، الذي بدر من مدرب من المفروض أن يتحلى بروح الأخلاق والروح الوطنية، بدل تسخير وسائط التواصل

الاجتماعي لخدمة أجندات أجنبية، ضد مصالح الوطن، الذي قدم له الكثير، وحمل قميصه، وساهم في الرفع من مستواه الرياضي، حتى أصبح مطلوبا من طرف

أندية، وقع لها ولعب ضمن صفوفها.

وإذ نشجب وندين وادو المجانبة للصواب، والتي لا تمت بصلة للقيم والأخلاق الوطنية، التي من المفروض أن يتحلى بها كل عنصر حمل قميص المنتخب

الوطني، نعلن، في الوقت نفسه، مساندة ودعم كل مكونات نادي الاتحاد الرياضي البيضاوي، اللا مشروط، لترشيح السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية،

المغربية لكرة القدم، لعضوية الاتحاد الدولية للعبة )فيفا( (FIFA) وذلك ليس فقط لأنه مغربي ورئيسا للجامعة، بل لأنه فعلا الرجل المناسب لهذه المهمة بشهادة

وإجماع مكونات كرة القدم الإفريقية، ووسائل الإعلام الإفريقية.

وهكذا، وفي أفق الانتخابات المقررة في 12 مارس الجاري بالرباط لانتخاب ممثلا القارة السمراء في مجلس الفيفا، نناشد كل مكونات كرة القدم الوطنية والرياضة عموما، بالتضامن والوقوف خلف ترشيح رئيس الجامعة الملكية المغربية، الذي لا يمثل المغرب فقط، بل القارة السمراء برمتها، لما قدمه من خدمات جليلة لكرة القدم الإفريقية، ما جعل عددا من المنابر الإعلامية الإفريقية،

ومن مختلف دول القارة، وبشبه إجماع، في مقالات صدرت لها، أخيرا، على كون ترشح فوزي لقجع، لعضوية مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، مثاليا للقارة السمراء.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس لليوم الجمعة

الابتزاز الجنسي.. عندما تحترق الضحية بناري الشعور بالذنب والعار

خاص… وفاة إبراهيم غالي زعيم انفصاليي “البوليساريو” بأحد المستشفيات الإسبانية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@