أعلنت شركة أبل عن نماذج آيفون الجديدة في وقت سابق من هذا الأسبوع في تقليد سنوي للشركة قبل موسم التسوق في العطلات.

ولا تمثل النماذج الجديدة، المسماة آيفون 13، تطورات كبيرة مقارنة بنماذج العام الماضي التي اكتسبت دعم شبكات 5G وتصميماً جديداً أكثر انسيابية.

وتبدو النماذج الأربعة الجديدة لهذا العام متشابهة، وتأتي بنفس أحجام الشاشات، ولها معالجات أسرع وتتضمن ميزات تصوير جديدة تستهدف المستخدمين المهرة.

لكن الشركة قدمت وأكدت على التحسينات المتعلقة بالعمر الأطول للبطارية.

ومن المتوقع إطلاق جهاز أفضل مادياً كل عام لزيادة المبيعات في سوق ناضجة، حيث أصبحت الإنجازات الكبرى أقل تواتراً.

إلى ذلك، قد تجذب التحسينات التي يتم إجراؤها على الشاشة أو المعالج أو الكاميرا البعض، وخاصة محترفي التصوير الفوتوغرافي. ولكن التغييرات التي تحدث كل عام تتطلب تدقيقاً لملاحظتها.

عمر البطارية من أهم الميزات

ويظل عمر البطارية أحد أهم الميزات للمستهلكين، وفقاً للعديد من استطلاعات الرأي.

ففي استطلاع أجرته SurveyMonkey عام 2019، قال 76% من مالكي آيفون إن عمر البطارية الأطول يكون ميزة تثير حماستهم بشأن ترقية الهاتف.

كذلك، هناك ميزة أخرى ذات معدلات عالية في استطلاعات الرأي وهي مساحة التخزين. وضاعفت الشركة مساحة التخزين الافتراضية عبر آيفون 13 إلى 128 غيغابايت دون رفع السعر.

وأكدت الشركة على هذه التحسينات في ظل التساؤل عما إذا كان بإمكانها الحفاظ على زخم مبيعات آيفون.

أخبار ذات صلة

أمل لمرضى الزهايمر… نتائج إيجابية واعدة لعقار جديد

سامسونج تقدم دليلا شاملا خاصا باستخدام هاتف جالاكسيZ Fold3 5G

مايكروسوفت تطلق رسميا ويندوز 11

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@