ميركل لا تعتزم الترشح لولاية جديدة على رأس المستشارية

ميركل لا تعتزم الترشح لولاية جديدة على رأس المستشارية

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنها لا تعتزم “على الإطلاق” الترشح لولاية خامسة على رأس المستشارية.

وقالت ميركل في برنامج “ماذا الآن، يا سيدة ميركل؟” الذي بثته القناة الثانية بالتلفزيون الألماني “زي دي اف” اليوم الخميس في معرض ردها على سؤال بشأن ترشحها لولاية أخرى، إن رفضها لهذا “راسخ تماما”.

وأضافت “أنا لا أفكر في ذلك. (…) لدينا مسؤولية. لهذا السبب أنا منشغلة بالأشهر القليلة المقبلة وليس بولاية جديدة”.

وكانت ميركل أعلنت سابقا أنها لن تترشح مجددا للمنصب في الانتخابات البرلمانية ولا للبرلمان الألماني عام 2021.

وراجت تكهنات بشأن ترشح ميركل لولاية خامسة بعد أن  ارتفعت شعبيتها على خلفية تدبير ألمانيا الجيد لازمة فيروس كورونا مقارنة بدول أوروبية أخرى مجاورة، إذ أكد 71 بالمئة من الألمان أنهم راضون عن أدائها، وذلك في استطلاع أجرته القناة الأولى العامة (أ اير دي) ونشر الخميس أيضا.

ومن جهة أخرى، وبخصوص مقتل المواطن الامريكي جورج فلويد على يد الشرطة، قالت ميركل إنه “شيء فظيع للغاية”.

وأضافت “ما أطلبه من الساسة محاولة التقريب بين الناس والتصالح”.

وتابعت “لطالما كانت العنصرية موجودة. وهذا ما يحصل للأسف هنا أيضا” في ألمانيا، مبدية أملها في أن تبقى التظاهرات الجارية في الولايات المتحدة “سلمية”.

وحول نهج الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قالت “أعتقد أن أسلوبه السياسي مثير للجدل” مضيفة “ما أطلبه من الساسة محاولة التقريب بين الناس والتصالح”.

وأكدت أنها “تعمل مع جميع الرؤساء المنتخبين في العالم بأسره وبالطبع مع الرئيس الأميركي” مضيفة “كل ما يمكنني القيام به، هو الأمل في أن نتمكن من العمل معا”.

كما أجرت ميركل مقابلة أيضا مع القناة الأولى في التلفزيون الالماني  (أ إير دي ) ضمن برنامج “أعلن عن توجهك”، حيث دافعت عن حزمة التحفيز الاقتصادي بالمليارات التي أقرها الائتلاف الحاكم أمس  لمواجهة تداعيات جائحة كورونا مؤكدة انه إذا لم يتم فعل شئ فستكون الديون على الأجيال القادمة أكبر من ذلك بكثير.

وتحدثت ميركل  عن “أسوأ وضع اقتصادي وأسوأ أزمة في تاريخ الجمهورية الفدرالية”، مضيفة  أن هدف السياسة الآن هو “فعل كل شيء للخروج منه”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *