9 ماي 2024

مولاي إبراهيم العثماني يقوم بتدشين المديرية الإقليمية التابعة للتعاضدية العامة بمدينة الداخلة

مولاي إبراهيم العثماني يقوم بتدشين المديرية الإقليمية التابعة للتعاضدية العامة بمدينة الداخلة

قام مولاي إبراهيم العثماني رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية بمعية الكاتب العام لولاية جهة الداخلة وادي الذهب بتدشين المديرية الإقليمية التابعة للتعاضدية العامة بمدينة الداخلة صباح يومه السبت 18 نونبر 2023 الذي يصادف الذكرى الثامنة والستون لعيد الاستقلال المجيد وقد حضر هذا الحدث البارز والأول من نوعه بجهة الداخلة كل من السيد حميد كيجي رئيس التعاضدية العامة للبريد والمواصلات وكذلك أعضاء المكتب المسير وأيضا السلطات المحلية والامنية والمصالح الخارجية و عضو المجلس الإداري.
ويأتي هذا الحدث في إطار ترجمة أهم القرارات التي تمخضت عن المجلس الاداري المنعقد بتاريخ 19.20.21 نونبر 2021.
ومن جانبه أكد السيد مولاي إبراهيم العثماني عن إهتمامه بمصلحة المنخرطين وذوي حقوقهم وتقريب خدمات القرب نابعة من روح المخطط الاستراتيجي لتأهيل التعاضدية 2021 – 2025 والذي سيمكن جميع المنخرطين التابعين بجهة الداخلة من الاستفادة من الخدمات الإدارية والاجتماعية والصحية التي تقدمها هذه المؤسسة الاجتماعية لمنخرطيها.
والجدير بالذكر أن مدينة الداخلة تبعد عن المركز بأكثر من 2000كلم وهذا ماسيسهم في تقريب الخدمات تفعيلا للتنزيل الجهوي المحكم الذي إنخرطت فيها الأجهزة المسيرة الحالية بقيادة السيد مولاي إبراهيم العثماني.
وبهذه المناسبة والمناسبة شرط قدم السادة مندوبي ومستخدمي وأطر التعاضدية العامة بالداخلة تذكار ا لرئيس المجلس الاداري للتعاضدية العامة عرفانا بكل المجهودات الجبارة المبذولة من طرف الأجهزة المسيرة الحالية لتأهيل التعاضدية العامة وطنيا وجهويا.
وستعمل هذه المديرية على توفير الخدمات التالية:
*إستقبال وتسجيل ملفات المرض.
*إستقبال وتسجيل ملفات الانخراطات.
*إستقبال وتسجيل ملفات الاحتياط الاجتماعي.
*تمكين المنخرطين من معرفة التخصصات الطبية.
*الفحوصات الطبية.
*طب الأسنان .
*صناعة الأطقم الغير الثابتة.
*البصريات .
وقد جدد السيد مولاي إبراهيم العثماني رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة إنخراطه التام واللامشروط في المساهمة في إنجاح الورش الملكي الرائد حول الحماية الاجتماعيةو التغطية الصحية الشاملة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *