موت إلياس الغادر وقضية القاصرين بإسبانيا

موت إلياس الغادر وقضية القاصرين بإسبانيا

أسامة سعدون من إسبانيا

نشرت صحیفة البایس الاسبانیة قبل البارحة فیدیو صادم حول اسباب وفاة الشاب التطواني السنة الفارطة داخل مركز احتجاز
القاصریین بالمیریة اقلیم الاندلس, وثق الفیدیو جریمة بشعة قاموا بتنفیذها ستة من حراس المركز في حق الياس الانسان حیث كبلوه وخنقوه بدم باردة وقتله بعد معاناته مع الموت لازید من 16 دقیقة , عملیة اجرامیة بكل المقاییس , غیر ان القضیة وملفها تم طویها وحفظها تحت ذریعة حالة وفاة حادثیة , حیث قدم الطبیب الشرعي المكلف بمعاینة الجثة تقریرا مغلوطا للعدالة و ما كان على قاضي التحقیق الا ان ینهي المسالة و حفظ الملف وغلقه نهائیا , لكن شائت الظروف ان یظهر الفیدیو لیبین جلیا ان وفاة الشاب العشریني
ابن تطوان كانت جریمة قتل متعمدة . جریمة نكراء هزت اوساط الجالیة باسبانیا ,لابد ان القضاء الاسباني سیعید النظر في القضیة و من الضروري توضیح ملابسات القضیة ومعاقبة الجناة .
المسالة في حد ذاتها تجعلنا نتسائل عن القضیة الكبرى والام الا وهي وضعیة القاصرین المغاربة و المهاجرین الغیر النظامیین عامة این هو دور كل من السفارة والوزارة الوصیة وحتى مجلس الهجرة . للاسف كان موقفهم ومازال الصمت الكامل لم یولوا ادنى اهتمام للموضوع , رغم سماعهم للعدید من الشكاوى والمطالب من لذن الضحایا القاصرین فیهن من تعرضت للاغتصاب واخرین للضرب المبرح حتى اننا راینا الحزب العنصري یلوح بقضیة القاصرین ویتهمهم بابشع النعوتات و راینا كیف قام شخص مجهول بوضع عبوة ناسفة داخل مركز مدرید وسجلت القضیة ضد مجهول . الكثیرون من القاصرین و المهاجرین الغیر النظامیین یخافون من التوجه للقضاء تخوفا من طردهم .
المغرب مطالب الان وفي اقرب الاوقات ان یوكل لجنة مشتركة الى الجارة الشمالية للوقوف على المشاكل العدیدة التي یتخبط فیها القاصرون وان یطلب من اسبانیا تغییر قانون المراكز الذي لا یسمح لجمعیات المجتمع المدني او الحقوقیین ولوج تلك المراكز , هذا القانون كان سببا لكي یرتع الحراس والموظفین دون حسیب ولا رقیب وان ینالوا من كرامة النزلاء .
المغرب مسؤول ایضا عن تهاونه في الملف ومن الضروري ان ننبه لخطورة الوضع ان لم یتم التدخل الفوري لمعالجة القضیة برمتها.
انني لن اقحم الجمعیات او المراكز الدینیة في موضوع القاصرین رغم مسؤولیتهم ولو المعنویة في الموضوع نظرا لمعرفتي بوضعیة المجتمع المدني الهزیلة والتي تفتقر لابسط قواعد الاحترافیة ناهیك على الصراعات و التطاحنات بینهم . وعدم وجود هیئات مغربیة قویة قادرة على مواجهة الخطاب العنصري الذي یتجدر یوما بعد یوم في المجتمع الاسباني .
المغرب اذا لم یقم بمهامه اتجاه رعایاه للاسف سنرى المزید من الضحایا . یجب على المغرب اعادة جدولة اجندته واعطاء هذا الملف حقه الكامل .
واخیرا وبحسرة كبیرة اترحم على الياس وكل ضحایا الهجرة السریة رحمهم االله وانا الله وانا الیه راجعون

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *