مواقع تونسية تفبرك تصريحات تسيء للوداد وتنسبها للمصري جريشة وموقع رياضي مغربي يتحكم فيه صحافي حاقد يسقط في الفخ نكاية في أبناء بلده

مواقع تونسية تفبرك تصريحات تسيء للوداد وتنسبها للمصري جريشة وموقع رياضي مغربي يتحكم فيه صحافي حاقد يسقط في الفخ نكاية في أبناء بلده

دفع الغل والحقد والسواد الذي يملأ قلب صحافي يشرف على موقع رياضي شهير بالمغرب سخر خطه التحريري منذ التحق به هذا الصحافي المطرود من الرجاء لمهاجمة الوداد البيضاوي الكبير بجمهوره وتاريخه.
لا يختلف اثنان أن هذا الصحافي جعل نفسه خارج المهنة التي يعد من أول قواعدها التي يعرفها أي طالب يدرس الإعلام بالسنة الأولى الحياد تليها الموضوعية وتحري المصداقية وعدم السقوط في فخ البروباغاندا بدافع الحقد والكراهية…
نشر الصحافي بإسم زميل له في الموقع مقالا يشير إلى أن الحكم المصري جهاد جريشة قال في تصريح لموقع تونسي يدعى “الصريح أونلاين” جاء فيه أنه “كان عادلا ورفض الهدايا والضغوطات” دون أن يكلف الصحافي الرجاوي نفسه تحري المصداقية فبالعودة للموقع المذكور يظهر لأي قارئ عادي فما بالك صحافي أن التصريح مفبرك لخلوه من عنصري الزمن والمكان كقواعد أساسية لأي تصريح إعلامي بل الأغرب من ذلك أن الحكم المصري نفى هذا التصريح المنسوب له من قبل الموقع التونسي لوسائل إعلام مصرية.
وقد نجد عذرا للصحافي الرجاوي الحقود في أن سعيه للإساءة للوداد البيضاوي بشتى السبل دفعه للمس بسمعة فريق يمثل بلده بنشر خبر لموقع تونسي مغمور وخبر مفبرك.
من حق هذا الصحافي الرياضي تصريف أحقاده ولم عقده على ظهر الوداد ولكن بموضوعية بل وله الحق في الانتقاد حينما يفترض الأمر ذلك دون سلك طريق التلفيق والكذب وتغليب كفة الأخبار المفبركة من الأجنبي للإساءة لابن البلد.
في اعتقادي لو فعل صحافي في مصر او تونس ما فعله هذا “الزميل” لقامت الدنيا وما قعدت وتم وصف الأمر بالخيانة ولتم اتخاذ تدابير في حق هذا الصحافي صاحب السوابق في الإساءة للوداد بمناسبة أو بدونها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *