مهندس مغربي يرأس شبكة لتزوير وثائق حكومية واختراق شركات عالمية

مهندس مغربي يرأس شبكة لتزوير وثائق حكومية واختراق شركات عالمية

تشرع المحكمة الابتدائية بمدينة القنيطرة بداية الأسبوع المقبل في محاكمة أفراد عصابة يتزعمها مهندس معلوميات في مجال الاتصال والشبكات، متورطين في ارتكاب جرائم خطيرة تتعلق بتزوير وثائق تصدرها مؤسسات وطنية ودولية واستعمالها والمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات والهجرة غير الشرعية.

 

وتضيف المساء التي أوردت التفاصيل، أن عناصر هذه الشبكة التي أشرفت على تفكيكها الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية، تمكنت من اختراق العديد من المواقع الخاصة ببطائق الائتمان لأشخاص أجانب واستغلال بياناتهم في شراء تذاكر سفر تقتطع قيمتها من أرصدتهم البنكية المقرصنة ليعاد بيعها لفائدة الراغبين في السفر مقابل مبالغ مالية مهمة.

وأظهرت الأبحاث الأولية التي قامت بها فرقة محاربة الجريمة الالكترونية أن المهندس الذي يقود هذه الشبكة تجاوز نشاطه الإجرامي حدود المملكة المغربية إلى دول أخرى، خاصة أوربا، بتنسيق مع مواطنين يقطنون هناك، من خلال انجاز بطائق إقامة للراغبين فيها، مقابل مبالغ مالية مهمة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *