نظمت جماعة الجعيدات، بشراكة مع عمالة إقليم الرحامنة، النسخة الأولى من مهرجان الفلاحة والصناعة التقليدية والاقتصاد التضامني، وقد انطلقت فعاليات المهرجان المنظم على مدى يومين يومه السبت بتراب الجماعة وتم التدشين من طرف السيد رئيس دائرة سيدي بو عثمان والسيدة رئيسة جماعة الجعيدات برفقة ثلة من الشخصيات المحلية والجهوية والمهنيين وفعاليات مدنية.

وانسجاما مع توجه السياسات العمومية بالمغرب، تعطي جماعة الجعيدات اهتماما خاصا لورش الادماج الاقتصادي والتشغيل توطيدا لدعائم الانطلاقة الاقتصادي لما بعد جائحة كورونا وعملا على توسيع الفرص الاقتصادية لصالح المرأة العاملة تحقيقا للعدالة الاجتماعية والتنمية المستدامة.

كما ان الثراء الثقافي للجعيدات يمر من خلال الحرف التقليدية اليدوية الأصيلة والمتميزة بزخارفها، من أدوات المائدة والأثاث وكدا المجوهرات التقليدية وغيرها.

وقد عرف المعرض مشاركة جل التعاونيات الفلاحية والشركات المختصة في مجال المعدات والآليات الفلاحية وكدا الصناع التقليديين، وعبر المنظمون عن أملهم أن نجاح الدورة الأولى سيشجع باقي فعاليات الإقليم للانضمام في الدورات المقبلة وإعطاء المهرجان الصبغة الجهوية، بل الوطنية.

أخبار ذات صلة

استقصاء حول الأسرة سنة 2023.. المندوبية السامية للتخطيط تنفتح على الخبرة الدولية

كأس العالم: برنامج رحلات جديد لنقل المشجعين المغاربة خلال الثمن النهائي

إطلاق حملة لتشجيع الأداء عبر الهاتف المحمول والترويج لعلامة “MarocPay”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@