من مستشفى إبن طفيل… لسوق الخميس مشاهد صادمة بالصور

من مستشفى إبن طفيل… لسوق الخميس مشاهد صادمة بالصور

مراكش: المغربي اليوم
في مشهد صادم... أزبال ومخلفات مرضى مستشفى بن طفيل من وسادات وأغطية بين أيدي جامعي القمامة بعد رميها من طرف المستشفى في حاويات القمامة
كيف يعقل من مستشفى يستقبل مرضى كورونا والسل و كل الأمراض المعدية أن يرمي مستخدموه مخلفات أقل ما يمكن القول عنها بالقنبلة الموقوتة خصوصاً  بعد معاينة و مشاهدة صادمة لجامعي قمامة عشوائيين أو ما يسمون (البوعارة) يجمعون هذه النفايات مباشرة من القمامة و من دون أدنى معايير السلامة و الوقاية و من دون معرفة مسار  هذه النفايات التي بين أيديهم هل ستباع أم يتم استخدامها من طرفهم في كلتا الحالتين فهذا سيعرض شريحة  كبيرة من المواطنين لخطر العدوى. فالطبيعي والصواب أن أبسط أزبال و مخلفات المستشفيات ترمى بأشد عناية و احترام لسلامة المواطن فما بالك بزمن كورونا. 

ويبقى السؤال المطروح إلى أين المآل…. ؟

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *