تتأسف الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد للحملة الشرسة التي يتعرض لها رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة المحمدية و التي تروم إلى التشهير بشخصه و التبخيس من عمله بعد تداول مغالطات وأخبار زائفة، تم ترويجها من طرف أعداء النجاح والتي لا أساس لها من الصحة.بل ترمي إلى تصفية حسابات شخصية ضيقة وتبخيس مجهودات السيد الرئيس المحترم المعروف بصرامته في تنفيذ القرارات.

هذا الرجل و الذي منذ إلتحاقه بالعمالة و هو يعمل للصالح العام، و يتجاوب مع كل المواطنين و باب مكتبه مفتوح للجميع و لا مكان لأصحاب المصالح الشخصية في قاموس خدماته، الشيء الذي أثار غضب بعض المحسوبين على العمل الحقوقي و شبه الفايسبوكيين المدعومين من جهات لا نعرف مصدرها.

لهذا فإن الأمانة العامة للمنظمة تعلن إستنكارها لحملة التشهير التي تستهدف رئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة و الذي نكن له كل التقدير والاحترام لخدماته الجليلة لكل المرتفقين.

أخبار ذات صلة

عبد اللطيف حموشي.. يطّلع على الترتيبات الأمنية الخاصة بنهائي دوري أبطال إفريقيا بين الوداد الرياضي والأهلي المصري

في مذكرة مصلحية جديدة.. حموشي يحث موظفي الشرطة على حسن استقبال المواطنين والتعامل معهم

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الاثنين 30 ماي 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@