نعلن بصفتنا الأمين العام للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد، أنه بعد عودتنا من جماعة سيدي موسى المجدوب في إتجاه مدينة المحمدية في إطار مهمة حقوقية يومه الخميس 16 يونيو 2022 ، لاحظنا تجمهر العديد من المواطنين، وبعد إقترابنا من عين المكان تبين أن الأمر يتعلق بتحرير الملك العام من طرف قائد قيادة سيدي موسى المجدوب الذي تعرض للسب و القدف من بعض الشباب الذين حاولوا الإعتداء عليه جسديا لولا تدخل أعوانه من القوات المساعدة في الوقت المناسب.

كما عاينا السقوط الكيدي لإحدى النساء في مكان يبعد حوالي 30 متر عن القائد لتدعي فيما بعد إعتداء هذا المسؤول عليها جسديا، و الترويج لهاته الوشاية الكاذبة عبر وسائل التواصل الإجتماعي، من أجل عرقلة مسطرة تحرير الملك العام، وإهانة هذا الموظف الذي سجلنا تدخلاته المسؤولة و المواطنة في منأى عن إستعمال أساليب العنف.

وعليه تعلن الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد مايلي :

  • تثمينها للمجهودات المبدولة من طرف السيد القائد و أعوانه بالجماعة المذكورة حول تحرير الملك العمومي.

إستنكارها الشديد لبعض ردود الفعل الغير مسؤولة من طرف بعض المواطنين التي تروم إلى عرقلة المساطير المؤطرة لعمل السلطات العمومية في هذا الباب.

*إستعدادها للإدلاء بشهادة حية حول الموضوع، إذا تطلب الأمر ذلك.

*مطالبتها للجهات المعنية و المختصة بإلزام المواقع برصد الحقيقة وعدم الإنسياق وراء الأخبار الزائفة من أجل الربح المادي.

إمضاء نبيل وزاع الأمين العام للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد.

أخبار ذات صلة

أكادير.. الجمعية المغربية للعدول الشباب تلتقي مع الهيئة الوطنية للعدول في الجامعة الصيفية في نسختها الثانية

جمعية التدخل المبكر للأطفال في وضعية إعاقة تنظم الملتقى الوطني الثاني للتوحد بالدار البيضاء

تعيين منى عبروس عضوة باللجنة المكلفة بالعلاقات الخارجية والتعاون والتواصل للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد بدولة فرنسا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@