تعلن الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد عن تنديدها  و إستنكارها الشديدين لتقاعس الجهات المعنية في الإستجابة للمطالب المشروعة للأحياء المتضررة على مستوى مدينة سيدي قاسم، حيث تابعت الأمانة العامة للمنظمة  بقلق شديد الإنقطاع المتكرر و المستمر لهاته المادة الحيوية على الكثير من الأحياء السكنية، و ما  يترتب عن ذلك من مجازفات إضطرارية للتزود بالماء الشروب عبر حاويات لا تتوفر على شروط السلامة الصحية.

وعليه فإن المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تعلن ما يلي:

*دعوتها لكافة الجهات المعنية بتظافر الجهود لتيسير أسباب إستفادة الساكنة المعنية من الحق في التزود بالماء الصالح للشرب الذي يكفله الدستور بروح المسؤولية و المواطنة الملتزمة.

*مطالبتها للمديرية الإقليمية للكهرباء و الماء الصالح للشرب ، برصد جميع الإمكانيات اللازمة و وضع خطة إستعجالية لتمتيع المواطنين من حقوقهم الأساسية بما فيها تجويد الخدمات.

*ملتمسها للجهات الوصية على القطاع بتقديم الدعم و المساندة اللازمة للنهوض بقطاع الماء الصالح للشرب لبعض أحياء مدينة سيدي قاسم.

*تضامنها اللامشروط مع كافة الأحياء المتضررة بالمدينة المذكورة أعلاه.

أخبار ذات صلة

“طلبة نادي”6Days” ينظمون ليلة خيرية بالدار البيضاء

جمعية أسلال إبركاك للتنمية والتعاون تعقد جمعها العام العادي بالدار البيضاء

جمعية ايكيديا تحتفل بطريقتها الخاصة بالمسيرة الخضراء الغالية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@