تعلن الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تضامنها اللامشروط مع ساكنة جماعة الصفاصيف بسبب النقص الحاد في مياه الشرب نتيجة غياب سياسة تدبير ناجعة و مسؤولة تروم إلى ترشيد إستعمال هاته المادة الحيوية كضرورة حتمية و لا سيما في ظل تداعيات الجفاف الذي يضرب المنطقة.
كما نستنكر و بشدة إستهتار المسؤولين المحليين بالمطالب المشروعة و العادلة للساكنة و المتمثلة في الحصول على الماء الصالح للشرب إسوة بباقي المواطنين والمواطنات الذي يضمنه لهم الفصل 31 من الدستور المغربي الذي يؤكد على حق المغاربة في الحصول على الماء و العيش في بيئة سليمة، يعتبر تزويد ساكنة الصفاصيف بهذه المادة الحيوية حق غير قابل للنقاش.

وعليه فإن المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تعلن ما يلي :

  • تضامنها اللامشروط مع ساكنة جماعة الصفاصيف المتضررة.
  • تشدد بأهمية الماء كونه حقا من الحقوق الأساسية للإنسان التي لا يمكن الاستغناء عنها أوالعيش من دونها.

*مطالبتها الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لمعالجة المشكل قبل تفاقمه علما أن النقص الحاد أو إنقطاع الماء الصالح للشرب قد يؤدي إلى كارثة إنسانية، وذلك بإتخاذ إجراءات عاجلة لتوفير الماء الصالح للشرب بالشكل الكافي للساكنة.

أخبار ذات صلة

إيقاف 4 أشخاص من بينهم شقيقان وفتاتان في قضية محاولة للسرقة بالخطف بفاس

منظمة حقوقية تندد بإنقطاع التيار الكهربائي على ساكنة العقرب بإقليم الحوز

توقيف شخص وسيدة في قضية تتعلق بتزوير أوراق مالية وعرضها للتداول

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@