حذرت منظمة الصحة العالمية من أن ما يحدث في الهند والبرازيل يمكن أن يقع في أي مكان آخر ما لم يتم التقيد باحتياطات الصحة العامة التي دعت إليها المنظمة منذ بداية الجائحة، معتبرة أن اللقاحات “هي جزء من الإجابة ولكنها ليست الحل الوحيد”.

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس في مؤتمر صحفي بجنيف،إن البلدين مثلا أكثر من نصف حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في العالم الأسبوع الماضي، مشيرا الى أن هناك العديد من البلدان الأخرى في جميع أنحاء العالم التي “تواجه وضعا هشا للغاية”.

وأضاف أن المنظمة توفر المعدات والإمدادات الحيوية للهند بما في ذلك مكثفات الأكسجين وإمدادات المختبرات والمستشفيات الميدانية المتنقلة.

وأعلنت الهند عن تسجيل أزيد من 300 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس (كوفيد-19)، اليوم الاثنين، لليوم الثاني عشر على التوالي، ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى ما يقرب من 20 مليونا، بما في ذلك أكثر من 218 ألف حالة وفاة.

وعلى الرغم من ذلك، يقدر الخبراء الطبيون أن الأعداد الحقيقية في جميع أنحاء البلاد، التي يبلغ عدد سكانها 1.35 مليار شخص، يمكن أن تتضاعف خمسة إلى عشرة مرات العدد الرسمي.

وأفادت منظمة الصحة العالمية في هذا السياق، بوقوع المزيد من حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 على مستوى العالم خلال الأسبوعين الماضيين مقارنة بالأشهر الأولى من جائحة كوفيد-19، مشددة على أهمية اتباع نصائح المنظمة والتوصيات الوطنية بشأن الحفاظ على السلامة، كالحفاظ على التباعد الجسدي وتجنب الازدحام، وارتداء أقنعة مجهزة جيدا وتغطية الأنف والفم بالشكل الصحيح، وفتح النوافذ والتهوية، واتباع آداب السعال وتنظيف اليدين.

أخبار ذات صلة

فيديو لسرقة مثيرة بفاس… الأمن يوضح

الفذ يعترف بفضل لْمْعلم شعيب الطالعي في مساره الفني

كوفيد 19… توسيع الاستفادة من عملية التلقيح لتشمل المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 50 و55 سنة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@