منظمة الشباب الليبرالي تشق عصا الطاعة على زيان

منظمة الشباب الليبرالي تشق عصا الطاعة على زيان

إن منظمة الشباب الليبرالي التي تأسست في مؤتمرها التأسيسي منذ مارس 2003 وتناوب على رئاستها كل من الأستاذ سعد السهلي، والأستاذة الهام بلفلاح والأستاذ إسحاق شارية، كما حظي بشرف تمثيلها رئيسها الحالي والشرعي الأستاذ فؤاد عدناني في المؤتمر الأخير المنعقد بالجديدة في دجنبر 2011، تعلن للرأي العام الوطني بأنها المنظمة الشبابية الوحيدة الممثلة لشباب الحزب المغربي الحر، وهي المنظمة الشرعية المنضوية في المجلس السياسي للحزب وأن ممثلها عضوا بالصفة في المكتب التنفيذي للحزب.

وحيث إن المنظمة قد أحيطت علما بسعي المنسق الوطني ذ.محمد زيان إلى تأسيس منظمة شبابية جديدة بتاريخ يومه 04 يناير 2021، لا شرعية لها ولا صفة بعد أن قررت منظمتنا الالتحاق بالحركة التصحيحية ومشاركتها في أشغال المجلس السياسي الذي انعقد بتاريخ 26 دجنبر 2020 بالرباط.

و إذ أن منظمة الشباب الليبرالي تستنكر هذا التصرف لا قانوني ولا سياسي، بإشراف المنسق الوطني على تأسيس منظمة شبابية دون علم ولا مراسلة المكتب التنفيذي للمنظمة الشرعية، ودون استدعاء أعضاء مجلسها الوطني، الأمر الذي يستدعي القول أننا كمنظمة موازية للحزب نعترض ونرفض أي مساس باستقلالية المنظمة الشرعية أو محاولات التأثير على قيادتها من قبل التنسيقية الوطنية للتراجع عن دعمها لمخرجات وقرارات المجلس السياسي المنعقد في 26 دجنبر 2020، ومساندتها لقرار عقد مؤتمر وطني استثنائي عاجل للحزب المغربي الحر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *