نفت حركة استقلال منطقة القبائل “ماك” في الجزائر، اليوم الإثنين، تخطيطها لتفجيرات كما اتهمتها وزارة الدفاع الجزائرية، وطالبت الأخيرة بتقديم الادلة على اتهاماتها.

وقال فرحات مهني رئيس الحركة المقيم في فرنسا في بيان: “لقد انحرفت وزارة الدفاع بشكل خطير بنشر بيان على موقعها الرسمي تتهم فيه حركة استقلال منطقة القبائل، بدون أي دليل بالتخطيط لتفجيرات ارهابية”، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

وكانت وزارة الدفاع الجزائرية أعلنت الأحد تفكيك خلية “انفصالية” تتبع “حركة استقلال منطقة القبائل”، وقالت إنّها كانت تخطط “لتنفيذ تفجيرات” وسط مسيرات الحراك الاحتجاجي.

وبحسب وزارة الدفاع، أدلى عضو سابق في “الحركة التخريبية” يدعى ح. نور الدين باعترافات كشفت “وجود مخطط إجرامي خبيث يعتمد على تنفيذ هذه التفجيرات ومن ثم استغلال صور تلك العمليات في حملاتها المغرضة والهدامة كذريعة لاستجداء التدخل الخارجي في شؤون بلادنا الداخلية”.

من جهته نفى المتحدث باسم الحركة في باريس أكسل أمزيان في اتصال مع وكالة فرنس برس أن يكون الشخص المذكور ناشطا في الحركة.

وتحدى رئيس الحركة وزارة الدفاع الجزائرية أن “تعطي الاسم الكامل لهذا المناضل المزعوم مع تاريخ ومكان ميلاده”.

وذكر المسؤولان أن حركة استقلال منطقة القبائل “حركة سلمية” تطالب “بحق الشعوب في تقرير مصيرها”.

وتتخذ الحركة من باريس مقراً لها علماً بأن نشاطها محظور تماماً في الجزائر.

ومنطقة القبائل الأمازيغية الواقعة شمال شرق الجزائر، معروفة بمعارضتها للسلطة المركزية وهي أحد معاقل الحراك الشعبي.

أخبار ذات صلة

فيديو لسرقة مثيرة بفاس… الأمن يوضح

الفذ يعترف بفضل لْمْعلم شعيب الطالعي في مساره الفني

كوفيد 19… توسيع الاستفادة من عملية التلقيح لتشمل المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 50 و55 سنة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@