مندوبية السجون توضح ظروف اعتقال أعضاء العدالة والتنمية على خلفية الإشادة بـ”الإرهاب”

مندوبية السجون توضح ظروف اعتقال أعضاء العدالة والتنمية على خلفية الإشادة بـ”الإرهاب”

نفت المندوبية العامة لادارة السجون واعادة الادماج الادعاءات التي تخص ظروف اعتقال بعض السجناء المتابعين بتهمة الاشادة بالارهاب، مؤكدة أنهم يتمتعون بكامل حقوقهم على قدم المساواة.

وقالت المندوبية العامة في بيان حقيقة توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الخميس، إن الادعاءات التي تداولتها بعض مواقع الصحافة الالكترونية حول ظروف اعتقال بعض السجناء بتهمة الاشادة بالارهاب، والذين هم أعضاء بأحد الأحزاب الوطنية، لا تمت الى الحقيقة بصلة ويسعى من هم وراءها الى “تضليل الرأي العام”.

وأوضحت أن هؤلاء السجناء يقيمون بزنازن تستجيب لجميع الشروط الصحية الضرورية فيما يخص الانارة والتهوية، ويتسلمون يوميا وبشكل منتظم وجباتهم الغذائية ويتمتعون بجميع حقوقهم الأخرى في الفسحة والاستحمام والزيارة والرعاية الصحية، على غرار باقي السجناء ودون أي تمييز.

وأضافت أنه “إذا كان الغرض من نشر مثل هذه الادعاءات المضللة هو منح هؤلاء السجناء امتيازات تفضيلية، فإن المندوبية العامة واعية بهذا المسعى وستظل حريصة على معاملة جميع السجناء على قدم المساواة سواء تعلق الأمر بالحقوق المضمونة لهم كلها أو بضرورة احترام قواعد الانضباط المنظمة للحياة اليومية بالمؤسسات السجنية”.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *