منح جلالة الملك جائزة الريادة في قيم التسامح اعتراف دولي جديد بمجهودات جلالته

منح جلالة الملك جائزة الريادة في قيم التسامح اعتراف دولي جديد بمجهودات جلالته

و م ع

ذكرت عدد من المواقع الإخبارية البولونية أن منح جلالة الملك محمد السادس جائزة الاعتراف الخاص للريادة في مجال النهوض بقيم التسامح والتقارب بين الثقافات من قبل التحالف العالمي من أجل الأمل، يعد اعترافا دوليا جديدا بمجهودات جلالته.

 

وذكرت عدد من المواقع الإخبارية وبالخصوص (تي تي جي) و(فيغ واو) أن جلالة الملك حصل على هذه الجائزة الدولية المتميزة بالنظر ”لقيادته الحصيفة ورؤية جلالته المتبصرة في تطوير الانسجام بين مختلف الثقافات سواء في المغرب أو على الصعيد الدولي”.

وأشارت الى أن صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد تسلم هذه الجائزة المرموقة، باسم جلالة الملك، خلال حفل كبير أقيم الاثنين الماضي في الفضاء الفخم للمكتبة العمومية في نيويورك، برعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، وبحضور عدد من رؤساء الدول، وممثلي السلك الدبلوماسي لدى الأمم المتحدة وواشنطن، فضلا عن شخصيات من عالم السياسة والفنون والثقافة.

ونشر موقعا (سيجميغوسبودارشي) و(بولسكيميديا) تصريحات للمديرة العامة لليونيسكو عبرت فيها عن”إعجابها” بـ”رسالة السلام العظيمة لجلالة الملك التي تحمل احتراما عميقا للكرامة الإنسانية والتسامح، والموجهة أيضا إلى الشباب.

كما نقل الموقعان عن السيدة ايرينا بوكوفا قولها إنه “لشرف خاص بالنسبة لي” أن أقدم لجلالة الملك محمد السادس جائزة الاعتراف الخاص للريادة في مجال النهوض بقيم التسامح والتقارب بين الثقافات. يذكر أن التحالف العالمي من أجل الأمل شبكة من ثلاثة مؤسسات غير ربحية تتواجد مقارها بكل من نيويورك وزيوريخ وهونغ كونغ. ويمنح هذا التحالف جوائز لأبرز الشخصيات الدولية تكريما لمساهماتها في مواجهة الارهاب والعنف والحفاظ على التراث المشترك وبناء الجسور بين الثقافات.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *