شهد اليوم الثاني من لقاء شبكة المينا لاتينا وهي شبكة عالمية تضم شبيبات أحزاب اليسار و أحزاب الخضر بكل من منطقة المينا و امريكا اللاتينية ، شهد صداما كبيرا بين ممثل الشبيبة الاتحادية و المغرب و بين المسؤولين عن تنظيم الاجتماع الثاني في البرنامج داخل مجلس الشيوخ المكسيكي شبيبة حزب PRD المعارض حيث تفاجأ ممثل الشبيبة الاتحادية و هي يلقي الكلمة المبرمجة الخاصة بتمثيلية شمال أفريقيا و الشرق الأوسط ان الخارطة المتواجدة خلفه تجتزء الصحراء المغربية من وطنها الأم، و مباشرة قام الأخ أيوب بإيقاف الكلمة و تحويلها إلى نقد حاد للمنظمين رغم قربهم المعروف من الجبهة و رغم التواجد في مؤسسة دولة تعترف بالكيان الوهمي ، حيث ذكر أيوب بموقف الشبكة الذي لا يعترف بجمهورية الوهم كما أكد على أن للشبكة هوية بصرية تم اعتمادها في اللقاء التأسيسي الثاني بالمغرب بعد كولومبيا و التي في رأيه لم تحترم، وأما تعنت بعض أعضاء شبيبة الحزب الراديكالي المكسيكي قام أيوب بالانسحاب من القاعة إلى البهو لتنطلق معها مشادات عالية و حادة اللهجة استدعت خروج العديد من المجموعات من اجتماعاتها و على رأسها مجموعة الحزب الحاكم حيث عبر العديدون عن تضامنهم الاخلاقي حيث لا يمكن أن تستدعي شخصا بدعوة رسمية لتهين خريطة بلده أمامه و أنه كان على المنظمين تجنب الأمر، لتأتي بعدها مسؤولة التنظيم بشبيبة حزب PRD و تلاحق أيوب الهاشمي ممثل الشبيبة الاتحادية إلى حدود باب مجلس الشيوخ مقدمة اعتذارا باسم الجميع و متحججة بأنه تم استخدام خريطة من الأنترنيت ليتم بعدها إزالة اللآفتة موضوع النزاع و إحضار واحدة جديدة لا تحمل اي خريطة و بالشكل الذي يحترم الجميع ، و فور عودته للقاعة بعد تغيير اللآفتة تقدم أعضاء الحزب المستقبل باعتذار مباشر من الاخ أيوب الهاشمي امام الحضور لتستكمل بعدها الأشغال بعقد لقاء مع اهم ناشطة مكسيكية في مجال مواجهة العنف ضد النساء، و كذلك حضور جلسة أشغال مجلس الشيوخ ، تجدر الإشارة إلى أن تدارك الخطأ مكنت من إستكمال البرنامج حيث التقى شباب الحزب الراديكالي تمثيلية المينا بمقرهم المركزي في مساء نفس اليوم و تم الاتفاق على خلق علاقات ثنائية قوية بين الاتحادية و شبيبة PRD ، تجدر الإشارة إلى أن اليوم الأول من الزيارة مر في أجواء رائعة في مجلس البرلمان و باستقبال من رئيسه و الحزب الحاكم مورينا حيث قدم الأخ أيوب الهاشمي توضيحات حول القضية الوطنية من داخل البرلمان و تمت دعوة رئيسه و الكاتبة العامة للحزب الحاكم بأكثر من 250 مقعد داخل البرلمان المكسيكي إلى المغرب و قد أكدوا على حضورهم/ن فور ترتيب الأمر.

مراسلة خاصة : المكسيك

أخبار ذات صلة

حجم الاحتياطي من المواد الغذائية كاف خلال رمضان والأشهر القادمة

مجلس الحكومة يتدارس في اجتماع مهم قضايا الساعة

وكالة التنمية الفلاحية تطلق منصة رقمية بالمغرب لترويج المنتوجات بالأسواق الوطنية والدولية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@