ممثل النيابة العامة: “هاجر الريسوني مست بالشعور المجتمعي وخالفت القانون بجرمها وعرضت نفسها لخطر الإجهاض في عيادة سرية “

ممثل النيابة العامة: “هاجر الريسوني مست بالشعور المجتمعي وخالفت القانون بجرمها وعرضت نفسها لخطر الإجهاض في عيادة سرية “

أكد ممثل النيابة العامة في ملف الصحافية هاجر الريسوني المتابعة في حالة اعتقال أمام المحكمة الإبتدائية بالرباط، رفقة صديقها السوداني وثلاثة أشخاص آخرين بينهم طبيب في ملف متعلق بالإجهاض على أن الدفاع اعترف من خلال ملتمساته الرامية لطلب السراح ضمنيا بسلامة الإجراءات المسطرية بدليل أنه لم يلتمس رفع حالة الاعتقال وإنما التمس السراح المؤقت في هذه القضية.
وأضاف وكيل الملك أن دفاع هاجر الريسوني لم يحترم الأخلاق القضائية بفضل ترويجه لعدد من المغالطات والحقائق الغير موجودة أصلا في ملف المتابعة.
ووقف ممثل النيابة العامة كثيرا عند تناقض روايات المدافعين عن هاجر الريسوني من محامين بين من يقر بإجهاضها ومن يقول الشيء ونقيضه.
وشدد وكيل الملك جوابا على أحد محاميي المتهمة ممن دفع بكون الريسوني أجرت العملية لتخليص نفسها أن هاجر الريسوني خلصت نفسها بارتكاب جريمة بشعة هي الإجهاض وفي عيادة سرية قد لا تتوفر حتى على الأدوات اللازمة والحديثة لإجراء العملية وهو ما قد يشكل خطرا حتى على حياتها وأن إجهاضها فيه نوع من المس بالشعور المجتمعي ومخالفة صريحة للقانون.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *