ملف متهمة بإعداد وكر للدعارة والضرب والجرح جمعيات تؤجل الاحتجاج أمام المحكمة بسبب كورونا

ملف متهمة بإعداد وكر للدعارة والضرب والجرح   جمعيات تؤجل الاحتجاج أمام المحكمة بسبب كورونا

رفض ممثلو جمعيات المجتمع لساكنة عين السبع والمتضامنين مع سكان إقامة “رحاب” بشارع “الشفشاوني”، تنظيم وقفة احتجاجية أمام محكمة القطب الجنحي بالبيضاء، بسبب الإجراءات اوقائية ضد كورونا، آملين إنصافهم من طرف القضاء الجنحي، بعد اعتقال متهمة بإعداد وكر للدعارة والضرب والجرح بالسلاح ووضع مكان لا يستعمله الغير رهن إشارة أشخاص لأجل الدعارة والبغاء، إذ من المنتظر أن يجري النظر في الملف الذي تتابعه جمعيات المجتمع المدني بعين السبع، خلال الأيام المقبلة، نظرا لعدد الشكايات الموضوعة ضد المتهمة التي كانت تدعي نفوذها بالمنطقة وتهدد ضحايا بالزج بهم في السجن.
وحسب بيان تضامن واستنكار من طرف عدد من جمعيات للمجتمع المدني فإن ساكنة إقامة رحاب يتشبثون بحقهم لما مسهم من إساءة لسمعة العمارة التي أصبحت حديث الإعلام والمقاهي، الأمر الذي جعلهم يتشبثون بإنصافهم من طرف القضاء، نظرا لعدم احترام المعنية لالأمر لمقتضيات قانون الملكية المشتركة وتهديدها بتهمة التحرش لكل من طرق باب القضاء لإنصافه.
وحسب شهود من السكان بإقامة رحاب بشارع الشفشاوني، فإن المتهمة التي تقبع بالمركب السجني عكاشة اعتدت على أحد الضحايا بواسطة السلاح الأبيض، وسلمت له شهادة عجز طبي قدرت ب 30 يوما.
ومن المنتظر أن تشهد جلسة النظر في ملف المتهمة بإعداد وكر للدعارة والضرب الجرح متابعة إعلامية ومتابعة جمعيات المجتمع المدني نظرا لما حركه الملف من ردود أفعال أثناء اعتقال المتهمين من طرف عناصر دائرة عين السبع وإحالتها في حالة اعتقال بتعليمات من النيابة العامة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *