بمناسبة افتتاح الموسم الثقافي الجديد 2022-2021 وتزامنه مع الاحتفال بالمسيرة الخضراء المظفرة وعيد الاستقلال المجيد، تحتضن مدينة تيزنيت الدورة الثالثة لملتقى “أفولاي” للمسرح الأمازيغي تحت شعار ” المسرح الأمازيغي”من تثمين التعدد الثقافي إلى صناعة الفرجة”، في الفترة الممتدة بين 26 نونبر إلى غاية 02 دجنبر.

ويشكل هذا الملتقى حدثا سنويا يجمع المبدعين المسرحيين المغاربة في مجال الإبداع المسرحي بالأمازيغية, ومنصة إبداعية لتثمين مختلف الإبداعات والتعابير المسرحية الأمازيغية،كما يتضمن برنامج الدورة عروضا مسرحية من مختلف جهات المملكة، و ورشات موضوعاتية حول الصناعات الثقافية والإبداعية وندوات علمية وتوقيع إصدرات أدبية وأنشطة ثقافية وفنية أخرى.

كما سيعرف الملتقى تكريم بعض وجه الفنية التي بصمت في الميدان خاصة في المشهد الثقافي الأمازيغي بإبداعاتهم ويتعلق الأمر بالفنان حسن بديدة والفنانة فاطمة جطان.

وستختتم فعاليات الملتقى بتتويج الفائزين في مسابقة “أفولاي” الوطنية للمسرح الأمازيغي.

يذكر أن الدورة الثالثة لملتقى “أفولاي للمسرح الأمازيغي” من تنظيم وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة- بتعاون مع المجلس الجماعي والمجلس الإقليمي لتيزنيت.

أخبار ذات صلة

وزارة الصحة.. تحسن مستمر للوضع الوبائي بالمملكة والانتكاسة الوبائية في بلدان أوروبية تدعو للحذر

انتخاب مباركة بوعيدة رئيسة جديدة لجمعية جهات المغرب

الصين ترفض اللجوء السياسي ل”دنيا فيلالي”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@