تفاعلت المديرية العامة للأمن الوطني، بسرعة وجدية كبيرة، مع مقطع فيديو متداول عبر تطبيقات التراسل الفوري، يوثق لإشهار مجموعة من عناصر الشرطة سلاحهم الوظيفي لتوقيف شخص في حالة اندفاع قوية ويحمل سلاحا أبيضا من الحجم الكبير يهدّد سلامة الأشخاص والممتلكات.

وقد أظهرت مراجعة سجلات العمليات الأمنية المسجلة على الصعيد الوطني أن الأمر يتعلق بتدخل باشرته، خلال الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء 11 ماي الجاري، عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن مكناس، من أجل توقيف أربعة أشخاص كانوا في حالة تخدير على متن دراجة نارية ثلاثية العجلات وهم في حالة تلبس بحيازة أسلحة بيضاء في ظروف من شأنها المس بأمن وسلامة المواطنين.

وخلال إجراءات توقيف المشتبه فيهم، رفض أحدهم الامتثال لعناصر الشرطة وواجههم بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض، وهو الأمر الذي اضطر مقدم شرطة رئيس لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل مكن من تحييد الخطر الناتج عن المشتبه فيه وتوقيفه، فضلا عن ضبط كمية من مخدر الحشيش والأقراص المخدرة بحوزة الموقوفين.

وقد جرى إخضاع المشتبه فيهم الأربعة لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك قصد تحديد جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم.

أخبار ذات صلة

صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يترأس بتمارة الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لمباراة القفز على الحواجز

مهنيو النقل الطرقي بالمغرب.. الشروع في عملية التسجيل للحصول على دعم إضافي ابتداء من الأربعاء المقبل

فيلم “زنقة كونتاكت” للمخرج إسماعيل العراقي يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@