لقيت شرطية فرنسية مصرعها، مساء أمس الجمعة، إثر هجوم نفذه مجهول مسلح بسكين، وذلك عند مدخل مركز للشرطة في منطقة رامبوييه بالرقب من العاصمة باريس، وفق ما نقلته فرانس برس.

وحسب إذاعة “أوروبا 1″، فقد تمكنت الشرطة من إطلاق النار على المهاجم. وقد قتل بعد إصابته بطلقين ناريين أطلقهما رجال الشرطة، وهو قيد التوقيف. .

وكشفت قناة “بي إف إم” التلفزيونية إن المهاجم تونسي الجنسية، وأنه قتل رميا بالرصاص.

وحسب مصادر محلية، فالمهاجم الذي قتل الشرطية، مواطن تونسي يبلغ 36 عاما غير معروف من جانب أجهزة الشرطة والاستخبارات الوطنية، وهو موجود بصفة قانونية في فرنسا.

وأكد وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، أن مهاجما مسلحا بسكين طعن شرطية عند مدخل مركز للشرطة في رامبوييه بالقرب من باريس اليوم الجمعة.

وعلق رئيس الوزراء جان كاستكس على الهجوم الذي استهدف شرطية خارج العاصمة باريس. ووصف المسؤول الفرنسي عملية قتل شرطية طعنًا بأنها “تصرف همجي وجبان إلى أقصى حد”. ومنذ أوائل العام الجاري، أعلنت الجمهورية الفرنسية، أن سلطاتها حبطت “هجومين إرهابيين” عام 2020 وما مجموعه 33 عملية منذ سنة 2017.

أخبار ذات صلة

فرنسا.. جزائري يظهر فيديوهات إباحية لإبن زوجته السابقة للحصول على شهادة إقامة

العثور على جثة طفل مغربي في نهر بإسبانيا

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم بتحديد التعويضات والمنافع الممنوحة للقضاة خارج الدرجة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@