مقتل امرأة طعنا بسكين في دار للرهبان العجزة جنوب فرنسا

مقتل امرأة طعنا بسكين في دار للرهبان العجزة جنوب فرنسا

(وكالات)

فر مسلح مساء الخميس إثر اقتحامه دارا لإيواء الرهبان والراهبات والكهنة العجزة في جنوب فرنسا حيث قتل موظفة طعنا بسكين، كما أفاد مصدر أمني مشيرا إلى أن الشرطة نشرت تعزيزات للقبض عليه.

وقال المصدر طالبا عدم نشر اسمه إن “عملية تفتيش المبنى انتهت قرابة الساعة 00,30 من فجر الجمعة (23,30 ت غ الخميس)”، وقد عثرت الشرطة خلالها على جثة موظفة في الدار الواقعة في بلدة مونفيرييه سور ليز قرب مدينة مونبيلييه، حيث قيّدها المهاجم الذي كان يرتدي قناعا ثم قتلها بواسطة سكين.

ولفت المصدر إلى أن الشرطة اتخذت إجراءات أمنية للقبض على المسلح الذي لم تعرف في الحال دوافع هجومه.

قال مدعي عام مدينة مونبلييه بجنوب فرنسا كريستوف باريه الجمعة، إن الهجوم ليست له صلة “بإرهاب” من جانب

إسلاميين متشددين. مضيفا في مؤتمر صحفي “لا توجد أي صلة من أي نوع بإرهاب من جانب إسلاميين.”

وقال باريه إن الشرطة ما زالت تبحث عن الرجل المشتبه بتنفيذه الهجوم الذي وقع ليل الخميس على الدار مما أسفر عن مقتل امرأة. ومضى قائلا إن الشرطة حددت هوية المشتبه به وتجري تحريات عن سيارة مريبة عثر عليها قرب موقع الجريمة وبداخلها سلاح ناري مزيف.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *