مكتب مراكش: عبد الرزاق توجاني

اضطر مفتش شرطة ممتاز يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة بنجرير، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس 28 يناير الجاري، لإشهار سلاحه الوظيفي دون استعماله، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، يبلغ من العمر 24 سنة، والذي كان في حالة هيجان وعرض سلامة الطاقم الطبي بالمستشفى المحلي وكذا عناصر الشرطة لاعتداء خطير وجدي باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت عناصر الشرطة قد تدخلت من أجل ضبط المشتبه فيه  الذي قدم للمستشفى من أجل تلقي العلاج بسبب إصابته بجرح على مستوى العنق،  تجري حاليا الأبحاث من أجل تحديد مصدره والمتسبب فيه، غير أنه أحدث الفوضى تحت تأثير حالة سكر متقدمة وألحق خسائر مادية بتجهيزات قاعة المستعجلات وقاوم عناصر الشرطة باستعمال السلاح الأبيض، وهو الأمر الذي اضطر موظف الشرطة لإشهار سلاحه الوظيفي بالشكل الذي مكن من ضبط المشتبه فيه وحجز السلاح الأبيض الذي كان بحوزته.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الجامعي بمراكش، الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاعه  للبحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@