كشفت مصادر حقوقية أن المغربيات وأطفالهن الذين كانوا يعيشون داخل تنظيم داعش وتنظيمات متطرفة أخرى بكل من سوريا والعراق تلقين الضوء الأخضر من أجل العودة إلى المغرب بعد استكمال الاستعدادات القانونية واللوجستيكية.

وأكد عبد العزيز البقالي، رئيس التنسيقية الوطنية لعائلات العالقين والمعتقلين المغاربة في سوريا والعراق، وفق ما أوردته يومية “المساء”، أن المغربيات المحتجزات بالمخيمين المذكورين طلب منهن الالتحاق بالإدارة من أجل مباشرة الاستعدادات لعودتهن إلى أرض الوطن بعد انتهاء الإجراءات الإدارية.

وأضاف المتحدث، أن جهات كثيرة ساهمت في حلحلة هذا الملف الإنساني بالدرجة الأولى من أجل العمل على إعادة هؤلاء المغربيات وأطفالهن بشمال سوريا، منها اللجنة الإستطلاعية البرلمانية ووزارة الخارجية إلى جانب جهات أخرى.

يذكر أن هذه المبادرة الإنسانية التي تستهدف نساء وأطفالا مغاربة سيكون لها وقع كبير على العائلات التي تعيش حالة قلق مزمن منذ خروج بناتها من المغرب واحتجازهن داخل مخيمات اللاجئين التي يعشن فيها أوضاعا غير إنسانية.

أخبار ذات صلة

وزير التعليم سعيد أمزازي في زيارة للخميسات لإحداث نواة جامعية

طبيبان فقط للتصريح بالدفن على مستوى مراكش في مشهد ولا في الخيال!!!

تفاصيل صغيرة تفصل وليد الركراكي ليكون خلفية البنزرتي في الوداد الرياضي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@